ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد الجناحان العسكريان لحركة الجهاد الاسلامي وحركة حماس ( سرايا القدس وكتائب القسام)، أن الشهيد قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذي تم اغتياله فجر اليوم في غارة أمريكية، سخر جهوده لزوال الكيان الصهيوني من فلسطين.

وأكد الناطق لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أبو حمزة، اليوم الجمعة، ان الشهيد قاسم سليماني أشرف على امتداد عقدين من الزمان على الدعم المباشر لفلسطين ونقل الخبرات العسكرية والأمنية لمجاهديها.

وقال أبو حمزة، في تغريدات له على "تويتر": "إن سرايا القدس تودع قائداً مجاهداً لطالما بث الرعب في قلب أمريكا والكيان الصهيوني".

وأضاف أن محور المقاومة لن يهزم ولن ينكسر وسيزداد تماسكاً وقوة في مواجهة المشروع الصهيوامريكي.

ونعى أبو حمزة، ثلة من أبطال المقاومة الذين ارتقوا فجراً بالعراق، وفي مقدمهم قائد قوة القدس في حرس الثورة الإسلامية في إيران الشهيد الجنرال قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي بالعراق الشهيد القائد أبو مهدي المهندس.

هذا وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في بيان له: "إننا إذ نزف القائد الحاج قاسم سليماني فإننا نتذكر سيرته ودوره الكبير والواسع نحو قضية فلسطين ودعم المقاومة، حيث ركز الكثير من جهده وجهاده تجاه العمل على زوال الكيان الصهيوني وكنسه عن أرض فلسطين".

وأشار البيان إلى أن الحاج قاسم عمل على تقديم كافة أشكال الدعم للمقاومة لمجابهة العدو الصهيوني، حيث أن دوره الكبير في هذا المسار جعله هدفاً كبيراً لأمريكا والعدو الصهيوني.

وقالت الكتائب:" إذ نتقدم بأحر التعازي إلى الأخوة في الجمهورية الإسلامية في إيران بفقد هذا القائد الكبير، فإننا نؤكد لأمتنا العربية والإسلامية بأننا كمقاومة في فلسطين سنواصل طريقنا في مواجهة العدو الصهيوني منبع الشرور في المنطقة بأسرها، ونحن على يقين بأن دماء الحاج قاسم سليماني ستكون لعنة على القتلة وعلى الاحتلال الصهيوني".