ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

اكتست مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء، باللون الاسود بعد الأعلان عن استشهاد الاسير المريض بالسرطان "سامي بو دياك"،  وسط مشاعر من الغضب والحزن في ظل العجزأمام جبروت الاحتلال وسياسته القذرة التي أحكمت الخناق على الاسير حتى آخر رمق ولم تسمح لوالدته التي ناشدت مراراً وتكراراً لتلبية أمنية انبها بأن يموت وهو بين يديها .

الاسير "ابو دياك" 36 عاماً استشهد مكبل اليدين ، بعد ان وصل لمراحل متقدمة في مرض السرطان ، وكانت حالته الصحية خطيرة وحرجة .

العديد من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعلى حساباتهم الشخصية  حملت الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية الجريمة البشعة التي استيقظ عليها شعبنا ، بالإضافة رفضهم ادانه الضمير العالمي الذي ترك الاسرى في سجون الاحتلال يتحملون مرارة السجان دون اي ملاحقة او محاسبة للاحتلال.

الصحفي والمحلل سمير حمتو قال على حسابه على "فيس بوك" آخر رسائل الشهيد الأسير سامي أبو دياك: إلى كل صاحب ضمير حي: أنا أعيش في ساعاتي وأيام الأخيرة، أريد أن أكون في أيامي وساعاتي الأخيرة إلى جانب والدتي وبجانب أحبائي من أهلي، وأريد أن أفارق الحياة وأنا في أحضانها، ولا أريد أن أفارق الحياة وأنا مكبل اليدين والقدمين، وأمام سجان يعشق الموت ويتغذى ويتلذذ على آلامنا ومعاناتنا.

نسال الله لك الرحمة يا شهيد ولا عزاء للذين خذلوك وعجزوا عن تحقيق امنيتك بان تموت في حضن امك ...

في حين قالت ريم ابو حصيرة ان التاريخ لن يغفر لنا تخالنا مع الاسرى في سجون الاحتلال .

اما عن الصحفية عزيزة فقالت على حسابها على الفيس بوك كل السلطة وجيشها وأجهزتها ومؤسساتها وعلاقاتها الدولية وعضويتها في الأمم المتحدة والمساعي الدبلوماسية واللي مش دبلوماسية والتنسيق الأمني المقدس، ما قدرت تحقق أمنية "فلسطيني" أن يموت عند أمه، فيا ريت من كل المسؤولين اليوم ما يطلعوا يقرفونا بالحكي عن " السيادة والدولة والتمكين" .سامي_ابو_دياك

 

00.JPG
ابو دياك00.JPG
 

سامي ابو دياك
سامي 7.JPG
سامي_ابو _دياك.JPG
111.JPG
الشهيد ابو دياك3.JPG
ابو دياك 2.JPG
ابو دياك1.JPG