ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يرى الكاتب والمحلل السياسي حسن عبدو أن القرار الأمريكي المُتعلق بشرعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة المحتلة بمثابة اعطاء شرعية لابتلاع وضم الضفة الفلسطينية كجزء لا يتجزأ من "دولة الاحتلال الاسرائيلي"، مشدداً على أنَّ القرار "يمثل إعدام سياسي منظم للشعب الفلسطيني".

وأكد عبدو في تصريحات خاصة لـ"فلسطين اليوم" أن تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو بشأن شرعية الاستيطان يدفن عملياً المشروع الوطني الفلسطيني القائم على فكرة حل الدولتين غربي النهر.

 وقال عبدو "إن الإعلان الامريكي يعطي الشرعية لابتلاع وضم الضفة الفلسطينية كجزء لا يتجزأ من دولة الاحتلال الاسرائيلي، وعلى عينك يا تاجر".

وأوضح الكاتب عبدو أنه "لا بديل أمام شعبنا الفلسطيني سوى خيار المواجهة لمواجهة منطق النفي والانكار الكامل للشعب الفلسطيني، بل إن هذا القرار هو بمثابة إعدام سياسي منظم بالشعب الفلسطيني"

وأرجع السبب في الإعلان الامريكي "لغياب قرار المواجهة لدى قيادة السلطة الفلسطينية، إضافة لغياب قرار حركة فتح بالمواجهة هو السبب ".

وابدى حسن عبدو استغرابه من خطوات السلطة تجاه تلك الإجراءات وحالة الاستهداف الامريكية واعطاء الاحتلال الشرعية الكاملة لابتلاع وضم الضفة الفلسطينية، قائلاً: "يا سيادة الرئيس بالله عليك أخبرني متى تغضب؟".

وأثارت تصريحات وزير الخارجية الامريكية، مايك بومبيو التي أعلن فيها أن الادارة الامريكية لم تعد تعتبر المستوطنات في الضفة الغربية "مخالفة للقانون الدولي"، جملة من ردود الفعل المنددة، والشاجبة، لاسيما أن تلك التصريحات مخالفة للقوانين والأعراف الدولية.