ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

بعد استقالة مفوض عام "أونروا" بيير كرينبول وتعيين البريطاني كريستيان سوندرز ليكون المفوض العام للأونروا، نشرت عدد من المواقع الإعلامية الإسرائيلية المقربة من نتنياهو بأن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عقد اجتماعات مع شخصيات إسرائيلية لتغيير ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا.

إلا أن المتحدث الرسمي للأمم المتحدة، ستيفان دوجريك نفى صحة تلك الأخبار قائلًا: "إن هذه الأخبار غير صحيحة مطلقًا".

وأضاف دوجريك لصحيفة يسرائيل هيوم الإسرائيلية: إنه لأمر سخيف أن يحاول الأمين العام تغيير ولاية الأونروا والذي أقر من قبل الجمعية العامة، فولاية الأونروا سابقة للمفوضية، وما يأمله الأمين العام أن تبقى الدول الأعضاء ملتزمة ومهتمة بالناس الذين تدعمهم الأونروا"، مشيرًا إلى أن موقف الأمين العام واضح من وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الأونروا.

وقد أعلن دوجريك أن الأمين العام قرر تعيين البريطاني كريستيان سوندرز ليكون المفوض العام بالوكالة بعد استقالة مفوض عام "أونروا" بيير كرينبول.

وأوضح دوجريك أن كريستيان سوندرز سيكون مسئولا عن الأونروا في الفترة القادمة لغاية تثبيته من قبل الجمعية العامة وذلك اعتبارا من اليوم 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وسينفذ خطة إدارية لتعزيز عمل الوكالة لا سيما في مجالات الرقابة والمساءلة.

وكانت صحيفة يسرائيل هيوم زعمت في تقرير نشرته في 3 نوفمبر الحالي أن غوتيريش، التقى بمسئولين اثنين من مركزي أبحاث إسرائيلي وأمريكي، معروفين بتأييدهما لتل أبيب، وانتقادهما الدائم للأونروا، وبعد النقاش، طلب غوتيريش من أحد مستشاريه الاستمرار في التواصل معهما من أجل “بحث الفكرة” (طريقة بديلة لعمل الأونروا).

وردا على سؤال آخر حول أسباب استقالة كرينبول الفورية بعد قرار الأمين العام بوضعه في إجازة مفتوحة، قال المتحدث الرسمي إن كرينبول بعث برسالة الاستقالة إلى الأمين العام، بعد اتهامه في قضايا فساد كبيرة، مما دفع غوتيريش لتعين البريطاني كريستيان سوندرز ليكون المفوض العام للأونروا.