ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكد محمود العالول نائب رئيس حركة فتح وعضو اللجنة المركزية اليوم الاثنين 4/11/2019 ، ان الرد الذي حمله حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية من قطاع غزة إيجابي ولكن هناك العديد من القضايا التي تُركت للنقاش ولا تزال عالقة ، ولابد ان يكون الرد عليها حاسم .

وقال العالول خلال تصريحات اذاعية وتابعتها وكالة "فلسطين اليوم" ان هناك العديد من القضايا وعلى رأسها القانون الانتخابي التمثيل النسبي الكامل ومرجعية الانتخابات " ، فقد تلقينا حول هذة النقاط رداً ايجابياً من بعض الفصائل في حين ان هناك من يدرس تلك النقاط التي تحتاج الى موافقة صريحة قبل الذهاب لإصدار مرسوم رئاسي من رئيس السلطة محمود عباس.

وتابع العالول "نحن نريد ان نذهب الي حوار لحسم وتذليل العقبات امام الانتخابات وصولاً الى المرسوم الرئاسي ثم لا مشكلة لدينا بكل شيء له علاقة بتفاصيل إجراء الانتخابات ، موضحاً ان هناك خشية دائمة من ان نقوم بعملية نقاشات ومداولات تؤدي الي خلاف يضرب فكرة الاتفاق .

ما فائدة الجدل 

وأوضح العالول "حتى الآن كل ما كان بيننا من اوراق وضعناها خلفنا للإتفاق حول نقطة واحدة لإنهاء الانقسام عبر الانتخابات ، متسائلاً  ما المفيد ان ندخل في جدل؟.

وبشأن تداول العديد من السيناريوهات لإتمام الانتخابات في القدس بعد رفض الاحتلال إجراءاها ،  قال " ما يجري الحديث عنه من سيناريوهات بشأن الانتخابات في القدس سابق لأوانه .

وشدد على ان هناك عقبتان تحيطان بالعملية الانتخابية منذ اليوم الاول ، مشيراً الى ان العقبة الاول في قطاع غزة ونأمل الا يكون هناك اي موانع فنحن  نسير بخطي ايجابية ، اما عن العقبة الثانية وله علاقة بالقدس واللجان التي تبحث من اجل حل هذه النقطة وتم مخاطبة كل العالم وهذه مسالة يتم متابعتها حتى اللحظة .

اجتماع التنفيذية الخميس

ومن جانبه قال واصل ابو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أن الأجواء ايجابية ، ولكن مسالة التمثيل النسبي الكامل لإجراء الانتخابات تركت للنقاش خحيث ان هناك العديد من الفصائل وافقت ، وحركة حماس أبدت نوعاً من المرونة  ووعدت بدراستها .

وقال ان هناك اجتماع تشاوري للجنة التنفيذية الخميس القادم في السابع من الشهر الجاري لبحث العديد من القضايا وعلى رأسها الانتخابات  .

ويشار الى ان رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر غادر قطاع غزة بالأمس بعد لقاء حركة حماس والفصائل الفلسطينية والنقاش حول العديد من القضايا  بشأن الانتخابات ، إضافة إيصال موقف الرئيس محمود عباس للفصائل في غزة بشأن الانتخابات .

رد حماس بالامس 

وكان رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، قال أمس، ان وفد لجنة الانتخابات المركزية، أبلغ حركته بموافقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته حركة "حماس"، بمدينة غزة، عقب انتهاء اجتماعها مع وفد اللجنة الذي وصل القطاع، صباح الأحد، برئاسة حنا ناصر، رئيس اللجنة.

وأضاف:" اليوم كان بمثابة استمرار للحوارات، لبناء المشهد الإيجابي الذي حصل في اللقاء السابق، وتلقينا من ناصر ردا من محمود عباس بالموافقة على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، وكموقف شكل القاعدة الجامعة للموقف المشترك الذي سنعمل عليه".

وأكد أن حركته تتمسك بإجراء الانتخابات العامة في مدينة القدس أيضا، إلى جانب قطاع غزة والضفة الغربية.

وقال في هذا الصدد:" أكدنا أن تكون الانتخابات شاملة نبدأها بالرئاسية والتشريعية وصولًا إلى إعادة بناء المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبار ذلك استحقاقا وطنيا داخل فلسطين وفي الشتات".

وبيّن أن حركته خلال الاجتماع "استحضرت الكثير من الخطوط العامة، والتفاصيل التي عرضتها الفصائل من أجل تأمين عملية انتخابية ناجحة لتنطلق الانتخابات في ظل مناخ مريح".

وأوضح أن الحوارات مع لجنة الانتخابات مستمرة حتى يشعر الشعب أنه " أصبح فعليا أمام بدء الانتخابات".