ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

من المقرر، أن تعود لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية برئاسة الدكتور حنا ناصر إلى قطاع غزة، يوم غدٍ الأحد 3/11/2019، للقاء الفصائل الفلسطينية.

وكانت لجنة الانتخابات المركزية قد غادرت قطاع غزة، في 29/10/2019، بعد أن التقت الفصائل الفلسطينية وتحديداً حركة حماس، التي وافقت على إجراء الانتخابات التشريعية وثم الرئاسية.

وأوضح هشام كحيل، المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية في تصريحات إذاعية تابعتها "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الدكتور ناصر سيعود إلى غزة يوم غدٍ للقاء الفصائل الفلسطينية ليعرض رد رئيس السلطة محمود عباس حول الانتخابات.

وبين كحيل، أن اللجنة أجرت مشاورات مع كافة الفصائل حول الانتخابات، حيث أبدى الجميع موافقة على اجرائها، لافتاً إلى أن رئيس السلطة أكد جهوزيته لإجراء الانتخابات، وتسخير أي عقبة أمام الانتخابات.

وفي رده حول مطالبة البعض بعقد الاجتماعات في مقر اللجنة المركزية للانتخابات قال كحيل:" لم يتقدم أحد بشكل رسمي للجنة بهذا الطلب، كما أن المكان والزمان ليس مهماً في هذا الخصوص".

وفيما يتعلق بعقبة رفض الاحتلال اجراء الانتخابات في القدس، أكد كحيل أن رئيس اللجنة المركزية للانتخابات بدأ اتصالات عربية وأممية من أجل تمكين اجراء الانتخابات، وعدم وضع العراقيل أمامها.

ولفت إلى اجراء رئيس السلطة كذلك لاتصالات مع المحافل الدولية لتوفير الضغط المناسب على "إسرائيل" لإقامة انتخابات في القدس المحتلة.

أما بخصوص موعد الانتخابات، فتوقع كحيل أن تجرى في العام المقبل ، حيث أن اللجنة تحتاج 120 يوماً بعد اصدار المرسوم الرئاسي.

وكان رئيس السلطة محمود عباس أعلن في خطابه بالأمم المتحدة أنه سيدعو إلى انتخابات عامة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس لدى عودته إلى رام الله، أعقبه اعلان حركة حماس استعدادها للانتخابات العامة الشاملة التي تتضمن الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني.

ونظمت لجنة الانتخابات المركزية سلسلة من اللقاءات مع الفصائل للتشاور حول اجراء الانتخابات واليتها.