ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أكدت مـؤســسـة مهـجـة الـقـدس للـشـهـداء والأسـرى والجرحى اليوم؛ أن الأسير المجاهد مصعب توفيق محمد هندي (29 عاماً) من بلدة تل قضاء مدينة نابلس، مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم السادس والعشرين على التوالي رفضاً لقرار سلطات الاحتلال الصهيوني تحويله للاعتقال الإداري بدون أن يوجه له أي اتهام.
وأفاد الأسير مصعب هندي في رسالة وصلت مهجة القدس أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني نقلته أمس الأربعاء من سجن عزل أوهليكيدار إلى محكمة عوفر، موضحاً أن السجانين أخرجوه بالقوة في سيارة البوسطة وعاملوه معاملة قاسية وسيئة بالرغم من رفضه النزول إلى المحكمة، وخلال جلسة المحاكمة قررت المحكمة تثبيت قرار الاعتقال الإداري بحقه لمدة ستة أشهر.  
وأشار الأسير مصعب هندي في رسالته، إلى أنه أعلن إضرابه عن الطعام بتاريخ 22/09/2019م، وبداية إضرابه عزلته ما يسمى مصلحة سجون الاحتلال في زنازين سجن النقب الصحراوي، وبعد نحو عشرة أيام نقلته إلى عزل سجن أوهليكيدار، وهو يشرب الماء فقط، ولا يجري أية فحوصات ولا يتناول أي مدعمات ووزنه نزل كثيراً، وهو موجود في زنزانة انفرادية لوحده.
وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 04/09/2019م. وحولته سلطات الاحتلال الصهيوني للاعتقال الإداري التعسفي لمدة ستة أشهر بدون أن توجه له أية اتهام، وهو من مواليد 14/01/1990م، وهو متزوج وأب لطفلين، وله عدة اعتقالات سابقة في سجون الاحتلال الصهيوني على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وآخر اعتقال له خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لمدة 31 يوماً رفضاً لاستمرار اعتقاله الإداري حيث بدأ بتاريخ 14/03/2018 وعلقه بتاريخ 13/04/2018 بعد استجابة سلطات الاحتلال لتحديد سقف اعتقاله الإداري.
الدائرة الإعلامية
17/10/2019