ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يواصل ستة أسرى فلسطينيين اليوم السبت، إضرابهم المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال، رفضًا لاعتقالهم الادراي، وسط أنباء عن تدهور خطير على حالتهم الصحية ، بفعل سياسية الإهمال الطبي المتبع من قبل إدارة سجون الاحتلال اتجاههم ، والمماطلة في التوصل لاتفاق ينهي اضرابهم المفتوح عن الطعام .

 حركة الجهاد الإسلامي في فلسطيني، نظمت فعاليات تضامنية ومساندة للأسرى المضرين أمس الجمعة، أمام الصليب الأحمر وسط مدينة غزة، ومسيرات داعمة جابت شوارع مدن وقرى الضفة المحتلة.

وطالبت الحركة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة الاسرى المضربين، بعد تدهور صحتهم لدرجة الخطورة، إلى جانب الضغط على الاحتلال في التراجع عن سياساته العنصرية أسرنا.

 الاسرى الستة المضربين عن الطعام رفضوا سياسة الاحتلال في اعتقالهم تحت بند الاعتقال الإداري في العزل الانفرادي دون توجيه تهمه لهم.

والأسرى المضربين هم : (الأسير والقيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين طارق قعدان (46عامًا)، 74 يومًا على التوالي، والاسيرة هبة أحمد اللبدي (24 عاما)، تواصل الاضراب لليوم (19) على التوالي).

والأسير أحمد عبد الكريم غنام (42 عام)، من دورا جنوب الخليل، يواصل الإضراب عن الطعام لليوم (91) على التوالي.

والأسير إسماعيل علي (30 عاما) من قرية أبو ديس شرق القدس، المستمر في الإضراب عن الطعام منذ (81) يوماً.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ طارق قعدان (46 عاما) من بلدة عرابة جنوب جنين، المستمر في إضرابه منذ (74) يومًا.

والأسير أحمد زهران (42 عاماً)، من بلدة دير أبو مشعل في محافظة رام الله المضرب عن الطعام لليوم (21) على التوالي.

والأسير مصعب توفيق الهندي (28 عاما) من قرية تل قضاء نابلس الذي يواصل الإضراب لليوم (19) على التوالي.