ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

خلال ورشة عمل بعنوان / السلطة القضائية وسلطة الأراضي بين الواقع والمأمول

التأكيد على أهمية اللقاءات بين الجانبين لإثراء المعرفة في المجال التطبيقي لأعمال سلطة  الأراضي

اجمع متحدثون على أهمية التواصل بين سلطة الأراضي والسلطة القضائية في تنفيذ الأحكام القضائية وحفظ الحقوق جاء ذلك خلال ورشة عمل بعنوان السلطة القضائية وسلطة الأراضي بين الواقع والمأمول والتي عقدت أمس في قصر العدل بحضور السيد رئيس سلطة الأراضي أ. ماهر أبو صبحه والأستاذ  محمد عابد رئيس  المجلس الأعلى للقضاء والمستشار زياد ثابت رئيس  المكتب الفني للمجلس الاعلى للقضاء  ولفيف من القضاة  وموظفي سلطة الأراضي  من جهته رحب أ المستشار محمد عابد رئيس المجلس الأعلى للقضاء  بالحضور وأكد على أن هذه الورشة وهذه اللقاءات تأتي من اجل إثراء المعرفة للقضاة في المجال التطبيقي مع سلطة الأراضي والسلطة القضائية التي تحافظ على المقدرات العامة مما يتطلب من القضاة أن يكونوا على علم كافي  ووافي في أعمال الإدارة العامة  لتسجيل الأراضي والعقارات والإدارة العامة للمساحة والمجالات الأخرى مؤكداً على أهمية التواصل واللقاءات بين القضاة وسلطة الأراضي وبدوره قال  أ. ماهر أبو صبحه أن هذا اللقاء هو سابقة والأول من نوعه الذي يعقد بين السلطة القضائية وسلطة الأراضي في ظل التغول الكبير من قبل المواطنين على الأراضي الحكومية  مستغلين حالة  التراخي الحكومي للاستيلاء والتجرؤ على الأراضي الحكومية وأكد رئيس سلطة الأراضي على العلاقة القوية بين سلطة الأراضي والسلطة القضائية وأهمية عقد مثل هذه اللقاءات للخروج بعلاقة أكثر وضوحاً وأكثر ايجابية في مكافحة الفساد والاستيلاء على الأراضي وليكون القضاء أكثر وضوحاً في مجال القضايا الخاصة بالأراضي .

هذا فيما أوضح المستشار زياد ثابت رئيس المكتب الفني للمجلس الاعلى للقضاء  في كلمته الترحيبية أن هذا اللقاء جاء من أجل التعاون الوثيق بين سلطة الأراضي والقضاء من أجل رفعة مسيرة العدالة ومن أجل تنفيذ الأحكام الصادرة سواء الخاصة بالأراضي أو بالمرافق الحكومية الأخرى .

وقد تمحور اللقاء حول عدد من القضايا الخاصة بسلطة الأراضي والأعمال التي تنفذها  الإدارات المختلفة في سلطة الأراضي  حيث قدم أ. محمد الزيناتي شرحاً موجزا للتعريف  بالإدارة العامة للأراضي والعقارات الطابو وإدارتها والإجراءات المعمول بها في  الطابو و النماذج المستخدمة وكيفية استخداماتها والمصطلحات الواردة فيها، الإشكاليات عند تنفيذ الأحكام القضائية وبدوره بين م. محمد أبو صبحة نائب مدير عام الإدارة العامة للمساحة  تعريف بالإدارة العامة للمساحة وأنواع الأراضي المعمول بها على أرض الواقع لاسيما المسجلة والأراضي غير المسجلة خاصة الفرق بين الأراضي غير المسجلة المعروفة باسم أراضي السبع أو الحبال والتي تبلغ حوالي 20% من أراضي قطاع غزة  والأراضي غير المسجلة وهي حكومية وبين أهمية إعادة تسجيل الأراضي غير المسجلة وفقاً لآلية التسجيل المجدد كما طالب المشاركون بضرورة إتمام مشروع تسوية شاملة لأراضي قطاع غزة الواقع غالبها شرق شارع صلاح الدين وقد طالبت الإدارة العامة للمساحة بأهمية أن تكون الأحكام الصادرة عن المحاكم قابلة للتنفيذ وأن لا يتعارض مع التنظيم كما بين م . أبو صبحه الإجراءات التي تأخذها سلطة الأراضي في تنظيم عمل المساحة وإعطاء رخص المساحيين المرخصين والمثمنين المعتمدين لدى سلطة الأراضي وطالب القضاء بضرورة التعامل فقط مع المساحيين والمثمنين المعتمدين فقط من سلطة الأراضي . 

وبدوره تحدث أ. هاني حلاوة مدير دائرة الانتفاع في الإدارة العامة لأملاك الحكومة عن أهمية هذه الإدارة والإجراءات التي تنفذها هذه الإدارة خاصة في الحفاظ على الأراضي الحكومية وإزالة التعديات عن هذه الأراضي إضافة إلى الأعمال الأخرى الخاصة بالانتفاع من الأراضي الحكومية سوء في المشاريع الإسكانية أوالخدماتية والتخصيص للمؤسسات وغيرها من التصرفات التي تجري على الأراضي الحكومية .

وقد أوصى المشاركين بضرورة أن يكون هناك منسق من كل محكمة تقترحه المحكمة للتواصل مع سلطة الأراضي  لحل الإشكاليات العالقة بشكل سريع. توفير أرقام جوالات المدعين والمدعى عليهم أو وكلاءهم من المحامين لتسهيل التواصل وانجاز العمل المطلوب من سلطة الراضي كما أوصى المتحدثون بضرورة إعطاء شرح تفصيلي عن الأعمال المطلوبة من المساح الحكومي من القاضي المختص قبل صياغة الطلب للإدارة العامة للمساحة وذلك لتوفير الوقت والجهد على المواطن صاحب الحاجة وعلى الموظف الحكومي .

71965991_1216592355192330_5311353250555887616_n
سلطة الاراضي والسلطة القضائية
سلطة الاراضي