ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أشاد عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، وراعي كنيسة اللاتين في غزة سابقا الأب مانويل مسلم، بالتزام حركة الجهاد الإسلامي بمبادئها الأصيلة، وموقفها الرافض من الانضواء تحت عباءة "أوسلو" اعطت الحق للمحتلين في فلسطين، مشدداً على أنَّ المقاومة الشاملة هي الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني.

وأوضح مانويل مسلم في تصريح لـ"فلسطين اليوم" أنَّ الجهاد الإسلامي تمثل في فكرها ثورة في ظل المرحلة الحالية، ناصحاً الجهاد الإسلامي بضرورة التمسك بالمبادئ التي تأسست عليها، وان لا تتحول إلى حزب أو فصيل ينضوي تحت عباءة أوسلو، قائلاً "أنا مع فكرة الجهاد فلا أوسلو، ولا تشريعي، ولا رئاسة، نحن نريدها ثورة عارمة".

وأضاف مسلم: الحقيقة أنَّ مناسبة انطلاقة الجهاد الإسلامي ذلك الغصن النضر في شجرة المقاومة، هي ذكرى تدعو للفخر والعز، لاسيما أننا نعول على المقاومة كفكرة في تحرير فلسطين كل فلسطين، شعبنا في هذه المرحلة لا يحتاج إلى تنسيق أمني أو الدخول في معتركات أوسلو أو التفاوض على أراضي، ولا نريد لا مجلس تشريعي، ولا انتخابات ولا شيء من ذلك، نحن فقط نريد مقاومة وثورة شاملة ضد المحتل الإسرائيلي لكي نتحرر.

وتابع: ما يزيد حبنا للمقاومة أنهم هم الفئة التي نعول عليها، وهنا اقصد بالمقاومة (السلاح، الكتاب، الاغنية، الفكر، زرع غصن الزيتون، التمترس في الارض).

وأوضح "أن شعبنا الفلسطيني يكون على درجة كبيرة من السعادة، لأنه يفخر باهتدائه الى طريق التحرير والمقاومة الذي يمكن ان يخلصنا من الاحتلال الإسرائيلي".

وأشار إلى أنَّ المقاومة هي الممثل الوحيد لشعبنا الفلسطيني، لاسيما أن فكرة المقاومة هي القادرة على مواجهة صفقة القرن ومواجهة الصعوبات والتحديات التي تعصف بالقضية.