ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

اجتاحت حالة من الحزن والغضب الشديدين مواقع التواصل في فلسطين، بعد استشهاد المواطنة الفلسطينية آلاء نافذ وهدان (28 عاما) برصاص الاحتلال الإسرائيلي على أحد الحواجز العسكرية بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن.

حالة الحزن والغضب امتدت بخجل إلى الدول العربية حيث عبر نشطاء مواقع التواصل عن مشاعرهم بحزن وألم تجاه قتل النساء في فلسطين دون أدنى القيم الانسانية والاخلاقية والدينية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب نشطاء مواقع التواصل تحت هشتاغ #فلسطين وهشتاغ #شهيدة_فلسطين النساء في جميع دول العالم لتدشين حملة نسوية عالمية لرفض الظلم الواقع على النساء الفلسطينيات.

الكثير من النشطاء قارنوا ردود فعل البعض بين اعدام الفتاة الفلسطينية آلاء وهدان وبين كلاب بولسية في الاردن حيث كان التفاعل والتضامن مع الكلاب أكثر دماء الفلسطينيين.

أحد النشطاء غرد بالقول: "هذه الشهيدة في رقبة كل من ينادون بما يسمى "السلام" مع العدو الصهيوني الذي يقتل النساء بدم بارد!".

وغرد أخر بالقول: "نفسي اشوف حملة نسويات عالمية كبيرة ترفض الظلم الي قاعد يسويه جيش الاحتلال على النساء الفلسطينيات الي (من زمان) وصل لدرجة القتل بدم بارد".

الناشط عبدالله حويطات كتب على صفحته: "بالأمس كانت تغريده لـ  #Jake_Tapper  يتحدث عن سوء المعاملة مع كلاب البوليسية في الاردن، وكانت التعليقات هجوميه جدا ويتمنون الجحيم لنا، فالمقابل امرأه فلسطينية عربيه تقتل بدم بارد واحنا العرب وأمه الاسلام لم نحرك  ساكن، يدعون الإنسانية وهم عدو الإنسانية".

علي شعيب قام بنشر مقطع فيديو استشهاد المواطنة الفلسطينية ألاء وهدان وعلق عليه بالقول: "هكذا تُذبح الإنسانية في فلسطين أمام العالم المتآمر !!!"، "الإرهاب والإجرام الصهيوني بثوب رسمي"

أما الناشطة داليا نوفل فكتبت: "على مرأى ومسمع العالم، يعدم أبناؤنا بدم بارد بيد قوات الاحتلال على الحواجز دون أسباب! أين حقوق الإنسان؟! أين المحاكم الدولية؟! بل أين النخوة؟! ولا تبقى إلا عدالة السماء التي ينتظرها الفلسطينيون حتى آخر قطرة دم تسيل على هذه الأرض الطاهرة #فلسطين.

والناشطة فاتن حجازي علقت بالقول: "سقطت #شهيدة_فلسطين على زفتٍ مُصَنّعٍ من النّفط العربي ولا شك أنه مرّ عبر #أرامكو بالله عليكم، أيّهما أغلى عند الأعراب، دم الشّهداء؟ أم آبار النفط؟ أجزم أن نقطة نفط عند الخانعين أغلى من شلالات دماء الشهداء".

أما الناشط أحمد شهوان فغرد بالقول: "اختي بأي ذنب قتلت ؟؟ اريد اجابة منكم يا من تسمون زعماء ! اذهبي الي ربك طاهرة الروح نقية ويكون اخر قولك الشهادة هنيئاً لكي ولمنزلتك العالية رحمك الله يا عزيزتي الفلسطينية".

 

https://twitter.com/DTABOUB/status/1174226051045699588/photo/1 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1
2
3.JPG
4.JPG
5.JPG
6.JPG
7.JPG
8.JPG