شريط الأخبار

الصواريخ زرعت الخوف و الرعب في إسرائيل

10:00 - 05 آب / فبراير 2009

فلسطين اليوم-رام الله

أكد قادة في الجيش الإسرائيلي على أن إسرائيل سترد على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة، مشيرين إلى أن إسرائيل تعيش حالة من الطوارئ القصوى في الداخل والخارج تحسبا لوقوع هجمات أو أي اعتداء من حزب الله في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال عماد مغنية.

و تشهد الحدود الشمالية لإسرائيل حالة من التأهب الواضحة، ولفت القادة إلى أن الجيش سيكتفي في غزة بالرد المركز والمحدد والسريع على كل إطلاق من غزة. 

من جانبه قال وزير الحرب الإسرائيلي أيهود باراك للإذاعة العامة"أنا اقترح على حماس بألا تجازف، وبالرغم من أن الحركة زرعت الخوف والدمار والقتل في إسرائيل، إلا أنها تلقت ضربة قاسية ومؤلمة، وأنها لن تعود إلى سابق عهدها، ونحن جاهزون لمواجهتها إذا تطلب الأمر".

من ناحية أخرى أبدى ذوي الاختصاص في إسرائيل قلقهم من التقدم التكنولوجي الذي وصلت إليه إيران بعد إطلاقها قمرا صناعيا محلي الصنع.

وذكر المختصون أن القمر الإيراني يتمتع بكفاءة عالية، وبإمكانه أن يعمل لصالح الاستخبارات العسكرية، موضحين أن هذه تعتبر فرصة جيدة للأسرة الدولية لكي تشدد وتعزز العقوبات على إيران.

أما على صعيد التهدئة، فقد أبلغ مسئولون إسرائيليون الجانب المصري بأن إسرائيل مستعدة لفتح المعابر بنسبة 80% دون تحديد السلع والبضائع التي ستدخل إلى قطاع غزة، أما فيما يتعلق بالنسبة المتبقية لم يتحدد ما هي السلع والبضائع التي تدخل في إطارها.

وقال مراسل الإذاعة العامة الإسرائيلية "جال برجر"، أن المصريين أبلغوا وفد حماس بالقاهرة بعدم وجود أي حل آخر في الأفق.

انشر عبر