ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أبلغت مصادر إسرائيلية سياسية مطلعة المحلل الإسرائيلي يوني بن مناحيم، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي سيفاجئ قطاع غزة وحركة "حماس" في الحرب المقبلة.

وقال بن مناحيم وهو محلل مشهور في الإعلام العبري، أن الحرب القادمة ستكون ماكرة ومفاجئة، بحسب أقواله "لا يمكن الإدلاء بتفاصيل أخرى".

 وبتاريخ 11 يوليو الماضي توعّد رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بشنّ عدوان "واسع ومفاجئ" على قطاع غزّة، وقال إنه يجري الاستعداد له. وحسب اقواله الحرب تكمن بها حي لعسكرية

وجاءت  تصريحات نتنياهو خلال مشاركته في جلسة لبلديّة أشكلون (عسقلان)،و قال خلالها، أيضًا، "أنا أفضّل التهدئة، ليس بسبب توهّمنا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق سياسي مع هذه الجماعة التي تريد محو إسرائيل من الأرض، إنما لأننا نستعدّ لحرب لن تكون واسعة فقط، إنما مفاجئة، كذلك".

وأضاف نتنياهو "لن أتردد في فعل ما هو مطلوب"، مدّعيًا أن الاعتبارات الانتخابيّة "لا توجّهني، أنا أدرس الأمر بأعصاب باردة، لكنني أريد في النهاية نتيجةً تمّكن هذه البلدة والبلدات الأخرى في الجنوب من أن تتطوّر وتزهر، وأن يكون هناك شعور بالأمان وواقع آمن".

وكان محرّر الشؤون العسكريّة في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، رون بن يشاي، ذكر في مارس الماضي، أنّ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، وجّه بالاستعداد لشن عمليّة عسكريّة واسعة في قطاع غزّة رجّح تنتهي هذه الاستعدادات في الصيف، لكن من غير الواضح كيف ستؤثّر الانتخابات الإسرائيليّة عليها.