ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

"التقاط الصور اليوم سيكون استثنائيًا جدًا"، هكذا وصف العديد من المصورين تجربة التصوير في #اليوم_العالمي_للتصوير أو world photo day.

بدأ الأمر في 19 آب/أغسطس، الذي يصادف هذا العام 2019 الذكرى الـ180 على اختراع التصوير الفوتوغرافي لأول مرة على يد "لويس داجير" و"جوزيف نيبس"، الفنانان والعالمان الفرنسيان اللذان اخترعا التصوير الفوتوغرافي، واللذان التقطا أول صورة في التاريخ، ويعد "داجير" أول من اخترع الكاميرا.

في بدايات العام 1839، أعلن "لويس داجير" عن اختراعه لما يُعرف بـ"نظام داجير"، أو الـ"داجيروتيب"، وهو أول نوع للتصوير الفوتوغرافي على الإطلاق. إلا أن الفنان والكيميائي الفرنسي لم يُسجل براءة اختراعه الثوري هذا، حتى جاء تاريخ 19 آب/ أغسطس من العام نفسه، وقامت الحكومة الفرنسية بشراء براءة الاختراع والإعلان عنه بشكل رسمي خلال تلك الفترة، وأطلقت عليه اسم "الهدية التي كانت مجانية للعالم"، كما أنه تم اعتبار "داجير" بطلاً قومياً لامعاً.

وبعد مرور 171 عاماً على هذا الاختراع الذي غيّر شكل العالم، وتحديداً خلال العام 2010، تم الاحتفال لأول مرة باليوم العالمي للتصوير، بعد أن اتفقت عدد من المنظمات والمؤسسات العالمية على تحديد يوم 19 آب الذي أعلن رسمياً خلاله عن اختراع "داجير" ليكون موعداً لهذا الاحتفال. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال فيه كل عام عبر إقامة ورشات العمل الخاصة بالتصوير، وتنظيم المسابقات والمعارض ورحلات التصوير في كل مكان.

وفي هذا العام 2019، وبعد مرور 180 عاماً على اختراع التصوير رسمياً، قررت المنظمات المعنية بهذا الشأن أن تجعل موضوع الاحتفال بهذا اليوم هو "فهم الغيوم"، لما فيها من جماليات وإشكاليات معرفية وتأويلية، قد تكون الصورة قادرة على ترجمة بعضها، وإخراجها إلى الناس بشكل مغاير. والهدف الرئيسي أيضاً من هذا الموضوع هو إنتاج صورة سهلة الاستخدام موثوقة وشاملة.

نشطاء التواصل الاجتماعي لم يفوتوا الفرصة خاصة المصورين منهم، وتصدر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير صفحات النشطاء على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، فيما كان للمصور الفلسطيني حضورٌ خاص جدًا، نظرًا للمعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليه، وتعرضه للاستهداف في كثير من الأحيان.

المصور المقدسي بلال الطويل كتب على صفحته على "فيسبوك": " تحية لكل مصوّر فلسطيني يقضي حياته ليكون عين للوطن، وينقل الواقع بصورة حقيقية".

أما نادي الإعلام الاجتماعي في فلسطين فدعا المصورين إلى مشاركة أفضل صور قاموا بالتقاطها والتغريد عبر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير.

"التقاط الصور اليوم سيكون استثنائيًا جدًا"، هكذا وصف العديد من المصورين تجربة التصوير في #اليوم_العالمي_للتصوير أو world photo day.

بدأ الأمر في 19 آب/أغسطس، الذي يصادف هذا العام 2019 الذكرى الـ180 على اختراع التصوير الفوتوغرافي لأول مرة على يد "لويس داجير" و"جوزيف نيبس"، الفنانان والعالمان الفرنسيان اللذان اخترعا التصوير الفوتوغرافي، واللذان التقطا أول صورة في التاريخ، ويعد "داجير" أول من اخترع الكاميرا.

في بدايات العام 1839، أعلن "لويس داجير" عن اختراعه لما يُعرف بـ"نظام داجير"، أو الـ"داجيروتيب"، وهو أول نوع للتصوير الفوتوغرافي على الإطلاق. إلا أن الفنان والكيميائي الفرنسي لم يُسجل براءة اختراعه الثوري هذا، حتى جاء تاريخ 19 آب/ أغسطس من العام نفسه، وقامت الحكومة الفرنسية بشراء براءة الاختراع والإعلان عنه بشكل رسمي خلال تلك الفترة، وأطلقت عليه اسم "الهدية التي كانت مجانية للعالم"، كما أنه تم اعتبار "داجير" بطلاً قومياً لامعاً.

وبعد مرور 171 عاماً على هذا الاختراع الذي غيّر شكل العالم، وتحديداً خلال العام 2010، تم الاحتفال لأول مرة باليوم العالمي للتصوير، بعد أن اتفقت عدد من المنظمات والمؤسسات العالمية على تحديد يوم 19 آب الذي أعلن رسمياً خلاله عن اختراع "داجير" ليكون موعداً لهذا الاحتفال. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال فيه كل عام عبر إقامة ورشات العمل الخاصة بالتصوير، وتنظيم المسابقات والمعارض ورحلات التصوير في كل مكان.

وفي هذا العام 2019، وبعد مرور 180 عاماً على اختراع التصوير رسمياً، قررت المنظمات المعنية بهذا الشأن أن تجعل موضوع الاحتفال بهذا اليوم هو "فهم الغيوم"، لما فيها من جماليات وإشكاليات معرفية وتأويلية، قد تكون الصورة قادرة على ترجمة بعضها، وإخراجها إلى الناس بشكل مغاير. والهدف الرئيسي أيضاً من هذا الموضوع هو إنتاج صورة سهلة الاستخدام موثوقة وشاملة.

نشطاء التواصل الاجتماعي لم يفوتوا الفرصة خاصة المصورين منهم، وتصدر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير صفحات النشطاء على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، فيما كان للمصور الفلسطيني حضورٌ خاص جدًا، نظرًا للمعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليه، وتعرضه للاستهداف في كثير من الأحيان.

المصور المقدسي بلال الطويل كتب على صفحته على "فيسبوك": " تحية لكل مصوّر فلسطيني يقضي حياته ليكون عين للوطن، وينقل الواقع بصورة حقيقية".

أما نادي الإعلام الاجتماعي في فلسطين فدعا المصورين إلى مشاركة أفضل صور قاموا بالتقاطها والتغريد عبر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير.

"التقاط الصور اليوم سيكون استثنائيًا جدًا"، هكذا وصف العديد من المصورين تجربة التصوير في #اليوم_العالمي_للتصوير أو world photo day.

بدأ الأمر في 19 آب/أغسطس، الذي يصادف هذا العام 2019 الذكرى الـ180 على اختراع التصوير الفوتوغرافي لأول مرة على يد "لويس داجير" و"جوزيف نيبس"، الفنانان والعالمان الفرنسيان اللذان اخترعا التصوير الفوتوغرافي، واللذان التقطا أول صورة في التاريخ، ويعد "داجير" أول من اخترع الكاميرا.

في بدايات العام 1839، أعلن "لويس داجير" عن اختراعه لما يُعرف بـ"نظام داجير"، أو الـ"داجيروتيب"، وهو أول نوع للتصوير الفوتوغرافي على الإطلاق. إلا أن الفنان والكيميائي الفرنسي لم يُسجل براءة اختراعه الثوري هذا، حتى جاء تاريخ 19 آب/ أغسطس من العام نفسه، وقامت الحكومة الفرنسية بشراء براءة الاختراع والإعلان عنه بشكل رسمي خلال تلك الفترة، وأطلقت عليه اسم "الهدية التي كانت مجانية للعالم"، كما أنه تم اعتبار "داجير" بطلاً قومياً لامعاً.

وبعد مرور 171 عاماً على هذا الاختراع الذي غيّر شكل العالم، وتحديداً خلال العام 2010، تم الاحتفال لأول مرة باليوم العالمي للتصوير، بعد أن اتفقت عدد من المنظمات والمؤسسات العالمية على تحديد يوم 19 آب الذي أعلن رسمياً خلاله عن اختراع "داجير" ليكون موعداً لهذا الاحتفال. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال فيه كل عام عبر إقامة ورشات العمل الخاصة بالتصوير، وتنظيم المسابقات والمعارض ورحلات التصوير في كل مكان.

وفي هذا العام 2019، وبعد مرور 180 عاماً على اختراع التصوير رسمياً، قررت المنظمات المعنية بهذا الشأن أن تجعل موضوع الاحتفال بهذا اليوم هو "فهم الغيوم"، لما فيها من جماليات وإشكاليات معرفية وتأويلية، قد تكون الصورة قادرة على ترجمة بعضها، وإخراجها إلى الناس بشكل مغاير. والهدف الرئيسي أيضاً من هذا الموضوع هو إنتاج صورة سهلة الاستخدام موثوقة وشاملة.

نشطاء التواصل الاجتماعي لم يفوتوا الفرصة خاصة المصورين منهم، وتصدر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير صفحات النشطاء على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، فيما كان للمصور الفلسطيني حضورٌ خاص جدًا، نظرًا للمعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليه، وتعرضه للاستهداف في كثير من الأحيان.

المصور المقدسي بلال الطويل كتب على صفحته على "فيسبوك": " تحية لكل مصوّر فلسطيني يقضي حياته ليكون عين للوطن، وينقل الواقع بصورة حقيقية".

أما نادي الإعلام الاجتماعي في فلسطين فدعا المصورين إلى مشاركة أفضل صور قاموا بالتقاطها والتغريد عبر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير.

"التقاط الصور اليوم سيكون استثنائيًا جدًا"، هكذا وصف العديد من المصورين تجربة التصوير في #اليوم_العالمي_للتصوير أو world photo day.

بدأ الأمر في 19 آب/أغسطس، الذي يصادف هذا العام 2019 الذكرى الـ180 على اختراع التصوير الفوتوغرافي لأول مرة على يد "لويس داجير" و"جوزيف نيبس"، الفنانان والعالمان الفرنسيان اللذان اخترعا التصوير الفوتوغرافي، واللذان التقطا أول صورة في التاريخ، ويعد "داجير" أول من اخترع الكاميرا.

في بدايات العام 1839، أعلن "لويس داجير" عن اختراعه لما يُعرف بـ"نظام داجير"، أو الـ"داجيروتيب"، وهو أول نوع للتصوير الفوتوغرافي على الإطلاق. إلا أن الفنان والكيميائي الفرنسي لم يُسجل براءة اختراعه الثوري هذا، حتى جاء تاريخ 19 آب/ أغسطس من العام نفسه، وقامت الحكومة الفرنسية بشراء براءة الاختراع والإعلان عنه بشكل رسمي خلال تلك الفترة، وأطلقت عليه اسم "الهدية التي كانت مجانية للعالم"، كما أنه تم اعتبار "داجير" بطلاً قومياً لامعاً.

وبعد مرور 171 عاماً على هذا الاختراع الذي غيّر شكل العالم، وتحديداً خلال العام 2010، تم الاحتفال لأول مرة باليوم العالمي للتصوير، بعد أن اتفقت عدد من المنظمات والمؤسسات العالمية على تحديد يوم 19 آب الذي أعلن رسمياً خلاله عن اختراع "داجير" ليكون موعداً لهذا الاحتفال. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال فيه كل عام عبر إقامة ورشات العمل الخاصة بالتصوير، وتنظيم المسابقات والمعارض ورحلات التصوير في كل مكان.

وفي هذا العام 2019، وبعد مرور 180 عاماً على اختراع التصوير رسمياً، قررت المنظمات المعنية بهذا الشأن أن تجعل موضوع الاحتفال بهذا اليوم هو "فهم الغيوم"، لما فيها من جماليات وإشكاليات معرفية وتأويلية، قد تكون الصورة قادرة على ترجمة بعضها، وإخراجها إلى الناس بشكل مغاير. والهدف الرئيسي أيضاً من هذا الموضوع هو إنتاج صورة سهلة الاستخدام موثوقة وشاملة.

نشطاء التواصل الاجتماعي لم يفوتوا الفرصة خاصة المصورين منهم، وتصدر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير صفحات النشطاء على موقعي "فيسبوك" و"تويتر"، فيما كان للمصور الفلسطيني حضورٌ خاص جدًا، نظرًا للمعيقات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليه، وتعرضه للاستهداف في كثير من الأحيان.

المصور المقدسي بلال الطويل كتب على صفحته على "فيسبوك": " تحية لكل مصوّر فلسطيني يقضي حياته ليكون عين للوطن، وينقل الواقع بصورة حقيقية".

أما نادي الإعلام الاجتماعي في فلسطين فدعا المصورين إلى مشاركة أفضل صور قاموا بالتقاطها والتغريد عبر وسم #اليوم_العالمي_للتصوير.

 

اليوم العالمي للتصوير.JPG

اليوم العالمي للتصوير 3.JPG
اليوم العالمي للتصوير 4.JPG
اليوم العالمي للتصوير 5.JPG
اليوم العالمي للتصوير 7.JPG
اليوم العالمي للتصوير 6.JPG