ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تداول آلاف النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بينهم "تويتر"، وسم "جدّتي الفلسطينيّة" (#MyPalestinianSitty)، حيث وصل الهاشتاق للأكثر تداولاً في أميركيا، تضامناً مع النائبة الأميركيّة الديمقراطيّة رشيدة طليب بعد منعها من قبل الاحتلال "الإسرائيلي" من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة لزيارة جدتها في الضفة المحتلة.

ومنع الاحتلال "الإسرائيلي" الخميس الماضي النائبة من زيارة رشيدة وزميلتها الديمقراطية عضو مجلس النواب إلهان عمر للضفة الغربية المحتلة، بعد ضغط من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والذي طالب "إسرائيل" بمنعهما من الزيارة.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" رصدت العديد من التغريدات عبر "توتير"، حيث تضامن آلاف الفلسطينيين مع طليب بنشر صور لجداتهم الفلسطينيات، كما غرّدت رشيدة نفسها بصورة جدتها، علقت عليها "هذه كانت جدتي الفلسطينية الأخرى والتي لم يستطِع أحد العبث معها، كانت فخورةً لكونها من بيت حنينا وكانت امرأة قوية".

وجد بوعبدالله غرّدت: "بملامح تنطق بالصبر، بعناق بين الأجيال يؤرخ لتأريث الصلابة التي لم تستطع إسرائيل محوها رغم الشتات، وبابتسامات تحكي قصة فلسطين، ملأت صور الجدات الفلسطينيات موقع تويتر من خلال وسم #MyPalestinianSitty، ويكاد يكون أكبر ألبوم صور للجدات الفلسطينيات".

أما نادية فنشرت صورة جدتها وعلقت عليها بقولها: "على الرغم من وفاة جديتي عندما كان عمري 3 ، لا تزال معي في الروح، إن القصص التي تشاركها أمي عن تفانيها وشجاعتها ومثابرتها ملهمة، أراها في أمي. أراها في نفسي".

ونشرت نهاية مزيد، صورة جدتها الفلسطينية وكتبت: وُلدت جدتي في عام 1933 في شنيسة ، فلسطين التي أصبحت الآن أرضًا جرداء بعد مصادرها عندما تم إنشاء ما تسمى "إسرائيل" عاشت في الولايات المتحدة لعقود، لكن حبها لأرضها وبلدها أعادها إلى فلسطين، انظر إلى تلك الابتسامة!".

ودوّنت هيام عوض عبر "تويتر": "الله يرحمها كانت اقوى شخصية عرفتها بحياتي، صاحبة همة وجلد يعجز عنهما الشباب، لما بدا عندها السكري رفضت الادوية وعالجت نفسها بحمية قاسية، مرة انحكالها انه اذا الواحد ظل ياخذ اسبرين لوجع الراس بصير معتمد عليه، ربطت راسها وحكتله انت مش اقوى مني. وما اخذت دوا بعدها".

يشار إلى أن الاحتلال "الإسرائيلي" قال الجمعة الماضية، إنه سيسمح للنائبة رشيدة طليب بزيارة أسرتها بالضفة الغربية "لاعتبارات إنسانية"، فيما رفضت طليب العرض "الإسرائيلي" قائلة إن الاحتلال فرض قيودّا للزيارة يهدف من ورائها إلى إذلالها.


وجد بو عبد الله.JPG
اشيل.JPG
ستي.JPG
اسماء.JPG
ناديك.JPG
نهاية.JPG
هيام.JPG
مرين.JPG
طليب2.JPG
طليب1.JPG