ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

استنكرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بخصوص الوضع القائم في المسجد الاقصى المبارك الحرم القدسي الشريف.

وعبر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان القضاة، عن رفض المملكة المطلق لمثل هذه التصريحات، محذرا من مغبة اي محاولة للمساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والتبعات الخطيرة لذلك.

ذَكَّر القضاة الاحتلال الإسرائيلي، كقوة قائمة بالاحتلال بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، بضرورة الإيفاء بالتزاماتها والاحترام الكامل للوضع القائم.

وطالب السلطات الإسرائيلية بالوقف الفوري لجميع المحاولات لتغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح الناطق الرسمي أن الوزارة وجهت مذكرة رسمية عبر القنوات الدبلوماسية للاحتجاج والاعتراض على تصريحات الوزير الإسرائيلي.

وكان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، دعا إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الاقصى منذ احتلال المدينة المقدسة في حزيران/ يونيو عام 1967، بحث يسمح للمستوطنين اليهود اقتحام المدينة المقدسة لأداء شعائرهم الدينية والصلاة فيه.

تأتي تصريحات إردان إثر سماح شرطة الاحتلال لنحو 1700 مستوطن، باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك بعد قمع المصلين المسلمين قرب باب المغاربة، بالتزامن مع صلاة عيد الأضحى، الأول من أمس، الأحد، بعد أن كانت قد أعلنت أنها ستمنع المستوطنين من اقتحامه.

واندلعت في أعقاب ذلك، مواجهات مع المصلين الفلسطينيين، فأخرجت الشرطة المستوطنين واعتدوا على المصلين، وأوقعوا نحو 61 إصابة في صفوفهم، تم نقل 16 منهم إلى المستشفيات في القدس، حسب إحصائية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، وبعدها سمحت قوات الاحتلال باقتحامات المستوطنين على دفعتين إضافيتين.