ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

استقبل قائد الثورة الاسلامية في "إيران" السيد علي خامنئي في طهران اليوم الثلاثاء وفداً من حركة انصار الله اليمنية برئاسة المتحدث باسم الحركة محمد عبدالسلام.

وقد سلم عبد السلام رسالة من زعيم حركة أنصار الله السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي إلى قائد الثورية الاسلامية علي خامنئي، حيث أكد "أن مواقف قائد الثورة الاسلامية في دعم المظلومين في العالم ولاسيما الشعب اليمني هو موقف ديني وعقائدي".

وقال "الشعب اليمني يمر بظروف صعبة للغاية ويقف بيد خاوية ولكن مفعمة بالإيمان والثبات بوجه عدوان 17 دولة"، مشدداً على أن الشعب اليمني سيواصل انسجامه وتلاحمه وصموده بوجه العدوان الظالم حتى تحقيق النصر الكامل.

من جهته اشاد قائد الثورة علي خامنئي بـ"إيمان وصمود ويقظة الروح الجهادية للشعب اليمني في مواجه عدوان وحشي وواسع"، مؤكدا أن اي "شعب مؤمن بالله تعالى وبالوعود الالهية سيكون النصر حليفه حتما ومن هذا المنطلق فان النصر لاشك سيكون حليف الشعب اليمني المظلوم والمجاهد".

وقدم القائد الخامنئي التعازي باستشهاد ابراهيم بدر الدين شقيق السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، مشيدا بأسرة "بدر الدين" العملاقة والمجاهدة ومخلدا ذكرى الشهيد حسين بدر الدين".

واضاف "الشعب اليمني صاحب الحضارة العميقة والعريقة برهن بروحه الجهادية وصموده خلال هذه السنوات الخمس انه يملك مستقبلا متميزا وسيتمكن بعون الله من بناء دولة قوية سيتحقق في اطارها التقدم".

واكد ان "السعوديين والاماراتيين وحماتهم الذين ارتكبوا جرائم كبيرة في اليمن لن يحققوا يقينا ماربهم"، قائلاً "انهم يسعون الى تقسيم اليمن ويتعين الوقوف بقوة امام هذه المؤامرة ودعم اليمن الموحد والمتحد بكامل سيادته".

واوضح القائد الخامنئي ان "الحفاظ على وحدة اليمن ونظرا الى عقائده الدينية وقومياته المختلفه يستلزم حوارا يمنيا – يمنيا".

واعتبر قائد الثورة "تجاهل العالم الغربي لما يجري من جرائم في اليمن وفلسطين بانه نموذج من حقيقة عالمنا المعاصر"، وقال: ينبغي الوقوف بوجه هذه القوى المجرمة بقوة الايمان والمقاومة والاعتماد على النصر الالهي وان السبيل الوحيد يكمن في ذلك.