ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلن الدكتور إبراهيم أبراش، استقالته، من رئاسة مجلس أمناء جامعة الأزهر بغزة.

وكتب أبراش عبر صفحته في (فيسبوك)، وقال فيه: "بعد 10 أيام من وضع استقالتي تحت تصرف الرئيس دون رد فإنني أعلن عن استقالتي من رئاسة مجلس أمناء جامعة الأزهر".

وبين أبراش، في كتاب الاستقالة للرئيس محمود عباس، بعض الأسباب التي أدت لاستقالته، مبينًا أنها ليست بسبب الأزمة المالية، أو نقابة العاملين، أو تيار محمد دحلان، أو حركة حماس، وانما السبب هو بعض قيادات حركة فتح بغزة.

وقال أبراش: إنه تمكن من إعادة الاستقرار إلى الجامعة، لكن بعض قيادات فتح بغزة، كانوا يتدخلون في عمله، وفرض رئيس للجامعة على غير إرادته، وإرادة مجلس الأمناء؛ لإبقاء الجامعة بحالة توتر واحتقان.

وأوضح أنه مع قرب انتهاء العقد المبرم بتاريخ 31 آب/ أغسطس الجاري، مع الدكتور عبد الخالق الفرا، رئيس الجامعة، وبعد استشارة اللجنة القانونية للمجلس، أوصت بعدم جواز التمديد لرئيس الجامعة، وبالتالي قرر مجلس الأمناء بالاجماع عدم التمديد للفرا، والبحث عن رئيس جديد، إلا أن البعض من قيادة فتح، رفضوا تغيير رئيس الجامعة، ومُصرون على التمديد له.

وأشار أبراش، مُوجهًا حديثه للرئيس أبو مازن، في كتاب الاستقالة، إلى أن هذا الأمر يُشكل إهانة له ولمجلس الأمناء، الذي قرر عدم التمديد للفرا، سيما وأن المجلس يرى أن تطوير الجامعة واستقرارها يحتاج رئيس وادارة جديدة، للخروج من حالة الاحتقان والتوتر، وتنفتح على آفاق جديدة.