ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

يتحضر المواطنون في قطاع لعيد الأضحى المبارك، من خلال شراء الأضاحي لذبحها سواء في المسالخ المخصصة والتابعة للبلديات، أو للمسالخ الأهلية الكبيرة، أو أمام المنازل وفي الشوارع، مما قد يحدث مكرهة صحية، تضر بالصحة العامة والبيئة.

مدير عام الصحة العامة في قطاع غزة م. أحمد أبو عبدو أكد أهمية الذبح داخل المسلخ الذي توفره بلدية غزة كونه يتبع الشروط الصحية والبيئية الصحيحة، منوهًا إلى ضرورة اتباع الشروط الصحية في حال تم الذبح خارج المسلخ.

وأضاف أبو عبدو لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، "حاولنا في الفترة السابقة أن نبعث الارشادات والتوصيات للمواطنين والشركات والمؤسسات للتوجه للمسلخ البلدي لذبح الأضاحي، اليوم وبحكم الأمر الواقع نحاول التخفيف من المكرهة الصحية التي يسببها الذبح العشوائي في الشوارع والمنازل والأماكن التي لا تتبع المعايير، والارشادات الصحية والبيئية".

وأشار إلى اتباع الارشادات في ثلاثة مناطق تتواجد فيها الذبيحة، وهي منطقة الانتظار، ومنطقة الذبح، ومنطقة المعالجة، حتى لا يحدث مكرهة صحية فيما يخص الهواء أو التربة أو المياه.

ارشادات منطقة الانتظار

  1. مكان مناسب للأضحية
  2. منطقة آمنة لا يمكن الهرب منها
  3. توفير الماء والغذاء للأضحية

ارشادات منطقة الذبح

  1. اتباع التعليمات الدينية في الذبح من التوجه للقبلة والبسملة والتكبير
  2. امتلاك الخبرة في الذبح
  3. أن تكون أدوات الذبح حادة

ارشادات خلال عملية الذبح.

  1. أن تكون الأرضية نظيفة.
  2. نقل الذبيحة بعد الذبح إلى مكان آخر لعملية المعالجة، والتقطيع والسلخ.
  3. التخزين ضمن الشروط الصحية الصحيحة.
  4. تنظيف الأرض من الدماء بعد عملية الذبح في حال أراد ذبح أكثر من ذبيحة

ارشادات للمواطنين بعد الذبح

  1. التخلص من بقايا عملية الذبح بشكل صحيح
  2. احكام ربط البقايا في أكياس والقائها في الحاويات بعيدا عن الكلاب الضالة
  3. عدم التخلص من بقايا عمليات الذبح في شبكات الصرف الصحي نهائيًا

ارشادات التخزين

  1. لا مشكلة في الطهي المباشر للحوم الأضاحي
  2. وضع اللحوم في "الفريزر" وفي درجات حرارة منخفضة
  3. التأكد من عدم انقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة
  4. انقطاع التيار الكهربائي لمدة طويلة عن اللحوم يؤدي لفسادها

ولفت أبو عبدو إلى أن بلدية غزة تقوم بعملية كشف ميداني على أماكن المسالخ الأهلية برفقة طبيب بيطري للكشف على الذبائح، إضافة لتكثيف ورديات النظافة للتخلص من بقايا عمليات الذبح في الحاويات أولًا بأول.

وأوضح أن 50% من الذبيحة نفايات صلبة، تشكل مشكلة كبيرة جدًا إذا تم التخلص منها في شبكات الصرف الصحي "انسداد" مؤكدًا ضرورة وضعها في أكياس محكمة الاغلاق مع شخص راشد وضعها في حاوية لا تعبث فيه الحيوانات

وفي سياق متصل قال الطبيب البيطري سمير الكباريتي إنه المسلخ الخاص ببلدية غزة مستعد لاستقبال الأضاحي، مشيرةً إلى أنه يتم الكشف عن الأضاحي قبل عمليات الذبح، حيث يتم زرب الحيوانات من 6 – 12 ساعة والكشف عليها مساءً وملاحظتها وفحصها قبل الذبح.

وأضاف الكباريتي لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "قمنا برفع كتاب من بلدية غزة إلى وزارة الزراعة لتوفير أطباء بيطريين للكشف على الأضاحي في المسالخ الأهلية الكبيرة فقط خلال فترة عيد الأضحى"، ناصحًا المواطنين بضرورة التوجه إلى الأماكن التي يتوفر فيها فحص للأضحية قبل الذبح.

وتابع: "يستطيع المواطنون التواصل مع البلدية في حال كان هناك شك بإصابة الأضحية بأي كسر أو مرض، أو لاحظوا أعراضًا غريبة عليها".

وأكد ضرورة التخلص من النفايات الذبح بطريقة صحيحة، وعدم رميها في الصرف الصحي، كونها تسبب مكرهة صحية تؤثر على الصحة العامة.