العاروري: المقاومة تستطيع ضرب مراكز رئيسية وحساسة لـ"إسرائيل"

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:05 م
22 يوليو 2019
صلاح العاروري نائب رئيس حركة حماس يلتقي مرشد الجمهورية الإسلامية "إيران" السيد علي خامئني

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس صالح العاروري، أن حركته تقف في الخط الأمامي للدفاع عن الأمة الإسلامية في مواجهة مشروع الاحتلال الإسرائيلي الذي يهدف إلى ضرب وحدة وتقدم الأمة.

وقال العاروري أثناء لقائه مع مرشد الجمهورية الإسلامية "إيران" السيد علي خامئني في العاصمة طهران: "المطلوب من الأمة وقفة رسمية وشعبية حقيقية مع الشعب الفلسطيني وتوفير كافة مقومات الصمود أمام الاحتلال المدعوم من قوى الاستكبار العالمي".

وشدد نائب رئيس حركة حماس، أن شعبنا الفلسطيني لن يتخلى عن خيار المقاومة في وجه الاحتلال الإسرائيلي وأن قوى المقاومة ماضية في التصدي لكل إجراءاته التهويدية في الضفة والقدس وكسر حصار غزة.

وأوضح العاروري أن التقدم الذي أحرزته حماس وفصائل المقاومة في مجال القدرات العسكرية لا يمكن مقارنته بأي حال من الأحوال بالسنوات السابقة، مؤكداً أن المقاومة تستطيع ضرب أي نقطة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وجميع المراكز الإسرائيلية الرئيسية والحساسة".

وعن صفقة القرن قال العاروري: "لن يكون بمقدور الأمم المتحدة الامريكية فرض أي حل على شعبنا طالما بقي الموقف الفلسطيني موحدًا ومدعوماً من أمتنا الإسلامية"، مشدداً على أن صفقة القرن هي الأخطر على قضيتنا الفلسطينية وتهدف إلى شطب الهوية الفلسطينية.

يُشار إلى ان وفد رفيع المستوى من حركة حماس برئاسة العاروري يُجري زيارة إلى الجمهورية الإسلامية "إيران" منذ أيام عدة، والتقى خلالها مجموعة كبيرة من واضعي السياسات الإيرانية.