ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

انتزع المنتخب السنغالي، الأحد، بطاقة العبور إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بمصر.

وتغلب المنتخب السنغالي على نظيره التونسي بهدف دون رد في المربع الذهبي للبطولة القارية.

وجاءت بداية الشوط الأول سريعة من جانب لاعبي الفريقين حيث أضاعا العديد من الهجمات خلال شوط المباراة الأول.

واعتمد لاعبو تونس في بناء هجماتهم على تحركات يوسف المساكني، قابله لجوء السنغال للاعتماد على ساديو ماني.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي، وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث أحكم لاعبو تونس سيطرتهم على مجريات اللقاء، وأضاع طه ياسين الخنيسي فرصة انفراد تام بالحارس السنغالي.

ومع حلول الدقيقة 75 احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لتونس نفذها فرجاني ساسي إلا أن الحارس السنغالي تصدى لها ببراعة، كما جاءت الدقيقة 81 لتشهد ضربة جزاء للسنغال نفذها هنري سايفت إلا أن حارس تونس أنقذ مرماه ببسالة، وفشلت جميع محاولات الفريقين في إحراز هدف الفوز خلال الدقائق المتبقية من اللقاء لينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي ويتم اللجوء إلى شوطين إضافيين.

وجاءت الدقيقة 101 لتشهد هدف التقدم للسنغال بالنيران الصديقة عبر ديلان برون بالخطأ في مرماه، بعدها احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لتونس إلا أنه قرر اللجوء لتقنية الفيديو (فار) ليتم إلغاء ضربة الجزاء.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي المنتخبين ليخرج المنتخب السنغالي فائزًا باللقاء، وبذلك ينتظر المنتخب السنغالي في النهائي الفائز من لقاء الجزائر ونيجيريا التي ستقام في وقت لاحق اليوم.

بينما ينتظر المنتخب التونسي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع الخاسر من لقاء الجزائر ونيجيريا.