ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

استغل ناشطون سودانيون قراراً بعودة الانترنت إلى البلاد فدشنوا هشتاغ #توثيق_مجزره_القياده لابراز مشاهد مصورة ومقاطع فيديو لفض اعتصام القيادة العامة الذي أسفر عن مقتل وجرح المئات برصاص الجيش السوداني.

وكانت محكمة بالعاصمة الخرطوم، قد أصدرت حكماً قضائياً بإعادة خدمة الإنترنت التي أمر المجلس العسكري بقطعها الشهر الماضي تزامناً مع فض اعتصام القيادة العامة.

وتداول المتفاعلون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو قالوا إنها توثق لحظات من يوم فض اعتصام القيادة العامة.

وظهر عسكريون في أحد هذه المقاطع وهم يلاحقون متظاهرين ويجبرون أحدهم على التفوه بكلمة "عسكرية" نفياً لكلمة "مدنية" و"سلمية" التي هتف بها المحتجون في التظاهرات التي اندلعت في ديسمبر كانون ثاني الماضي.

كما يظهر الفيديو العسكريين وهم يدوسون بأقدامهم على رأسه.

أحد النشطاء علق بالقول: "إلى كل من يعتبر الثورة هي عودة الانترنت، فهناك أمهات الشهداء ينامون بجانب قبور ابناءهم وأنتم تحتفلون بعودة الانترنت".

فيما علقت إحدى الناشطات بالقول: "الكتلوني يايمه .. وانا لسه في العشرين .. حرقولك انتي حشاك ... ياوالده ديل ظالمين .. لا راعوا لي رمضان .. لاقالو ديل صايمين .. (لسه ما مستوعبة انو مضطرين نتفق معاهم).

وكتبت ناشطة أخرى: "كل ما احاول أفرح وأتفائل شويه، تلقائياً بتترسم في خيالي الصورة دي- صورة أحد الشبان المدرج بدمائه نتيجة فض اعتصام القيادة- (يارب المستضعفين، عليك بأفراحنا المؤجلة وانتصاراتنا الناقصة، وفّقنا يا الله لإكمالها, وقرِّب لنا ذاك اليوم الذي نأخذ فيه ثأر دماءهم من كل غادِر ،شارك بسفكها ،ولو بكلمة)

1.JPG
2.JPG
3.JPG
4.JPG
5.JPG
6.JPG
8.JPG
7.JPG