ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

حكم القضاء الروسي، الإثنين، بالسجن 10 أيام على زعيم المعارضة ومؤسس صندوق مكافحة الفساد، أليكسي نافالني، لمشاركته في مظاهرة داعمة للصحفي المعارض إيفان غولونوف.

واتهمت محكمة خوروشيفسكي في العاصمة موسكو، نافالني، بالمشاركة في مظاهرة غير مرخصة، خرجت دعما للصحفي إيفان غولونوف، العامل في بوابة "ميدوزا" الإخبارية، بسبب توقيفه من قِبل الشرطة في يونيو/ حزيران الماضي بتهمة حيازة وبيع مواد مخدرة.

وأكدت المحكمة أن قرار سجن نافالني 10 أيام، جاء لمعاودته ارتكاب جريمة مشابهة.

وفي 12 يونيو/ حزيران الماضي، ألقت الشرطة الروسية القبض على أكثر من 200 شخص شاركوا في المظاهرة الاحتجاجية، بسبب انتهاكهم قانون التظاهر، وتم نقلهم إلى مراكز الأمن.

يشار أن المظاهرة جاءت لدعم الصحفي الروسي المعارض غولونوف، الذي تم احتجازه في موسكو ثم أطلق سراحه، واحتجاجًا على توقيف الشرطة الروسية للمعارض أليكسي نافالني وعدة صحفيين يعملون لدى رويترز ودير شبيغل ووسائل إعلامية محلية معارضة.

وداهمت الشرطة الروسية مطلع الشهر الماضي منزل الصحفي إيفان غولونوف، الذي كان يعمل في موقع بوابة ميدوزا الإخبارية، وجرى توقيفه بتهمة حيازة وبيع مواد مخدّرة، قبل أن يتم إطلاق سراحه فيما بعد.

وتتهم المعارضة الحكومة بمحاولة التضييق على الصحفيين وتخويفهم، وهو ما تنفيه السلطات، وتتهم عددًا من الصحفيين بالعمل مع دول أجنبية بشكل مشبوه.