ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي "إن المجتمعون في ورشة الذل والعار في العاصمة البحرينية المنامة لا يملكون أي حقٍ أو تفويض للحديث باسم الشعب الفلسطيني ومصيرهم إلى مزابل التاريخ".

وأضاف زكي في تصريحٍ خاص لـ"فلسطين اليوم": إنَّ قضية فلسطين لا يمثلها إلا أحرار الأمة وشعبها الأصيل الصامد الذي يقاتل الاحتلال منذ عام 1917 وسيواصل المسيرة حتى دحر المحتلين، مشيراً إلى أن المؤتمر لن يؤثر على مجريات الأوضاع ولن يغير من الحقائق التاريخية والدينية في فلسطين.

وأوضح زكي أن المجتمعين في المنامة لا يدركون الأبعاد الحقيقية للقضية الفلسطينية بأبعادها المختلفة السياسية، والدينية، والجغرافية، والروحية، مشيراً إلى أنهم يعتبرون القضية الفلسطينية مجرد عقار قابل للبيع والشراء، قائلاً "خابوا وخسروا إن ظنوا أن مؤتمرهم الهزيل يمكن ان يغير من مجريات الأحداث والحقائق".

وأضاف: المؤتمرون في المنامة هم عبارة عن تجار سطحيين بدون مبادئ، يطنون أنهم بالعربدة والنصب والاحتيال يمكنهم بيع وشراء فلسطين، إنهم عبارة عن مجموعة من مهوسي المال ويظنون بأموالهم يمكن شراء المقدسات والمبادئ، يمكنهم شراء كل شيء إلا فلسطين ولن يكون ذلك إلا على جثثنا.

وبين زكي أنَّ المؤتمر منحة من الله عزوجل كشف إماطة اللثام عن وجوه اللئام، وقدر الله ان تخرج الجماهير العربية والإسلامية لتعبر بشكل واضحٍ عن تمسكها في فلسطين، وتعري الأنظمة التي تخون القضية الفلسطينية.

وذكر أنَّ مؤتمر المنامة سيصبح مؤتمراً للندامة وسيرتد على أصحابه وبالاً، ولن يغير من حقيقة الأحداث، داعياً الفلسطينيين لترتيب البيت الداخلي وتحقيق الوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام للتصدي للمشاريع التصوفية التي تهدف لتصفية الفلسطينية.