ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ضمن الفعاليات التي دعت لها لجنة التنسيق الفصائلي في كل الضفة الغربية رفضا لمؤتمر البحرين ورفضا لصفقة القرن، نظمت اليوم الإثنين وقفة ومسيرة حاشدة على دوار المنارة وسط رام الله شارك فيها ممثلين عن فصائل العمل الوطني والإسلامي، ومنظمات العمل الأهلي والنقابي والحكومي في المدينة.

ورفع المشاركون في المسيرة يافطات كتب عليها عبارات رافضة لمؤتمر البحرين وصفقة القرن، وداعية إلى أكبر تصدي لهذه الصفقة التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، وتأكيد على حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحقوقه في العودة.

وجابت المسيرة شوارع المدينة وسط هتافات المشاركين، قبل أن تصل إلى منطقة حاجز بيت أيل المقام على أراضي مدينة البيرة شمال رام الله، حيث أندلعت مواجهات هناك مع قوات الاحتلال.

رئيس دائرة للتنظيم الشعبي في منظمة التحرير، د. واصل أبو يوسف قال إن هذه الفعاليات التي تعم الضفة الغربية بالكامل ومخيمات اللجوء والشتات رسالة إلى أمريكا وكل المجتمعين أن الشعب الفلسطيني موحدا ضد المؤتمر وصفقة القرن.

وتابع في حديثه لـ"فلسطين اليوم": "نحن عندما نقول لا لهذه الصفقة، نحن ضد التفريط بالحقوق الفلسطينية، وتأكيدا على حق عودة اللاجئين وتقرير المصير وإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس".

وتأتي هذه الفعاليات استجابة لدعوة القوى والفصائل العمل الوطني والإسلامي في الضفة الغربية التي دعت في اجتماع لها في 17 من حزيران الحالي إلى سلسلة من الفعاليات تزامنًا مع بدء مؤتمر البحرين الثلاثاء 25 حزيران، ورفضًا لصفقة القرن.

وتتضمن الفعاليات مسيرات في مختلف مدن الصفة الغربية والقطاع، ومظاهرات في مناطق التماس، ومؤتمرات شعبية رافضة لهذا المؤتمر، إلى جانب حداد وإضراب شامل في قطاع غزة يوم الثلاثاء، والفعاليات التي ستنظم في مخيمات الشتات حول العالم.

من جهته قال القيادي في العمل الشعبي، خالد منصور لـ"فلسطين اليوم": "نحن هنا لنقول أن كل من يشارك في وشرة البحرين هو مشارك في تصفية القضية الفلسطينية، ولكسر إحدى حلقات صفقة القرن".

وأضاف: "نحن هنا لنقول ترامب لن نسكت عن حقنا ونكون قربان لمخططاته فشعبنا حر وهذه الصفقة لن تمر".

وحيا منصور الشعوب العربية قائلا: "نحن نميز في خطابنا ما بين الشارع العربي والقيادات، ونحيا الشارع العربي الرافض لصفقة القرن".