ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تباينت آراء طلاب الثانوية العامة في قطاع غزة والضفة الغربية حول مستوى امتحان اللغة الإنجليزية (الورقة الأولى)، فمنهم من وجده صعبًا لا يراعي المستويات _وهم الفئة الأكبر_، ومنهم من وجده سهلًا ومباشرًا.

واشتكى العديد من الطلاب من القطعة الثانية وصعوبة الكلمات التي لم تمر من قبل على الطلاب، ومن صعوبة أسئلة القواعد كذلك. 

الطالبة ريهام صلاح قالت إن الأسئلة كانت تراعي جميع المستويات، لكن كان هناك درجة صعوبة في بعض الأسئلة والكلمات.

أما الطالب ناصر أبو عرمانة فأكد أن الامتحان كان صعب بشكل كبير، خاصة أن اللغة الإنجليزية ليست اللغة الأم للطلاب، مما أدى إلى عدم معرفة الكثير من الكلمات، الأمر الذي صعب على الطلاب حل الأسئلة.

من جانبه قال الطالب أحمد العمري، أن الامتحان مقسوم إلى نصفين صعب وسهل، لكن درجة الصعوبة كانت عالية، خاصة فيما يتعلق بالكلمات والقواعد.

وفي ذات السياق أشارت الطالبة صباح منصور أن بعض الأسئلة لم تكن مباشرة، والقواعد والكلمات صعبة جدًا، وهناك بعض الكلمات مهما كان الطالب متمكن لن يعرف معناها، لأنها لم تمر في المنهاج.

أما على الجانب الآخر فوجد بعض الطلاب أن الامتحان كان عاديًا ومناسبًا، وقال الطالب ناصر محمد أن معظم الامتحان كان سهلًا، والأسئلة كانت جيدة ومراعية للفروق الفردية.

وهذا كان رأي الطالبة أنوار صبح التي أكدت أن القطعة الأولى كانت سهلة، والثانية تحتاج لبعض الجهد، لكن الامتحان بشكل عام كان جيد ومراعي لجميع المستويات.

وتوجه حوالي 76130 طالبا وطالبة، اليوم السبت، لتأدية امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" في كافة محافظات الوطن.

وتبدأ الامتحانات، في تمام الساعة التاسعة صباحا، بمبحث التربية الإسلامية، وتنتهي بالامتحان النظري مبحث تكنولوجيا المعلومات يوم الأربعاء 26 يونيو/ حزيران الجاري.

ويتوزع الطلبة حسب بيان سابق لوزارة التربية والتعليم، على 468 قاعة في الضفة الغربية، و180 قاعة في قطاع غزة، و4 قاعات في كل من رومانيا وبلغاريا وقطر وتركيا، إذ سيعقد الامتحان في الوقت ذاته بالوطن والخارج.

ونوهت الوزارة إلى أن أكثر من 10000 معلم سيتولون عمليات المراقبة، وأكثر من 2000 معلم سيتولون عمليات التصحيح والفرز في الضفة وقطاع غزة، إذ تم الانتهاء من كافة التجهيزات لانطلاق عمليات التصحيح صبيحة اليوم التالي لعقد أول امتحان.