ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

قالت مصادر فلسطينية مطلعة، اليوم الأحد، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدأت فعليا بإدخال بعض المواد التي كانت تحظر إدخالها إلى قطاع غزة منذ 12 عاما بحجة ما تسميه "الاستخدام المزدوج"، وذك في إطار تطبيق تفاهمات التهدئة التي تم التوصل إليها برعاية مصرية.

واوضح المصادر، إن إسرائيل أدخلت أمس السبت واليوم الاحد كميات من الأسلاك الفولاذية التي يستخدمها الصيادون في أعمالهم البحرية. مشيرةً إلى أن هذه الخطوة هي الأولى، وسيتم خلال الأيام المقبلة إدخال مزيد من المواد المحظورة.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، أنه "تم إدخال 20 /لفة/، يبلغ طول كل واحدة منها 500 متر، وأن هذا هو نصف الكمية التي من المقرر أن تدخل الى غزة".

وأشار عياش إلى أن هذه الأسلاك تستخدم في عمل مراكب الصيد الكبيرة، وأن الاحتلال كان يمنع استخدامها بحجة أنها تستخدم في الأنفاق.

ووفقا لبعض المصادر التي تحدثت لـ "القدس"، فإن الفترة التي ستلي عيد الفطر "ستشهد تقديم تسهيلات كبيرة، وإدخال مزيد من المواد المحظور إدخالها لغزة منذ فرض الحصار الإسرائيلي عام 2006".

وقالت المصادر، إن الوسطاء أبلغوا حركة حماس بأنه سيتم تنفيذ بعض التفاهمات بعد العيد، ومن بين ذلك حل قضية خط 161 الخاص بالكهرباء، إلى جانب بحث تنفيذ مشاريع أخرى بدعم دولي وبرعاية ومتابعة الأمم المتحدة.

"القدس المحلية"