ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

جولة أفق سياسية- علي بدوان

  • فلسطين اليوم
  • 09:53 - 02 مايو 2019
مشاركة

اللقاء مع الأمين لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد نخالة (أبو طارق)، ليس لقاءً عادياً ، بل استثنائياً، كما تعودنا في لقاءاتٍ سابقة، لقاءات مع رجلٍ واضح، يُعبّر بكل فصاحة الصراحة عن مواقفه، ومواقف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تجاه المواضع الساخنة، سواء اتفقت معه أو تعارضت بما ذهب اليه. المهم أن لغة الوضوح، اللغة البعيدة عن الالتباسات، هي لغة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اللغة التي تعطي الرجل مكانة خاصة في التقدير والاحترام، وفي سماع رأيه، بل والتفاعل معه، وفي إثارة الشجون العميقة، التي لها علاقة بتاريخ الكفاح الوطني الفلسطيني، وتاريخ شعبنا المظلوم منذ سنوات ما قبل النكبة الكبرى وحتى الآن.

حضور ومساهمة، الأستاذ زياد نخالة (أبو طارق) يوم 1/5/2019 في لقائنا معه، في النقاش السياسي والفكري، في إطار جولة افقٍ سياسية، أخذ حيزاً هاماً، في جلسةٍ حضرها الشاعر الفلسطيني خالد أبو خالد، وأبو أبي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية القيادة العامة، والكاتب والأديب محمد عادل (أبو عادل) عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وكاتب هذه السطور، اضافة للأخ أبو مجاهد من حركة الجهاد الإسلامي.

 حضوره أخذ حيزاً هاماً من التفاعل، حيث بدا اللقاء مليئاً بالأفكار، والمواقف، والأراء، والتحليلات، والتقديرات، التي تقع في معظمها في فصل الاجتهاد المبني على المعطيات والمعلومات المتوفرة والمواقف التي أبداها الأخ ابو طارق في لقاءاته مع الأطراف المختلفة، خاصة منها الإقليمية الفاعلة في الملف الفلسطيني، عدا عن التوقف أمام المحطات المفصلية الأخيرة التي لها علاقة بأوضاع الساحة الفلسطينية (منظمة التحرير + قضايا الوحدة الوطنية + قطاع غزة + الدور المصري + صفقة القرن....).

كل الشكر للأخ زياد نخالة (أبو طارق) على اللقاء المثمر، وجولة الأفق السياسية، التي دفعتنا (نحن الحضور)، لإعمال العقل، ومحاولة تلمس وتقديم الإجابات على التحديات الكبرى التي تواجه الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.