ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

الأولى صرف الزكاة والصدقات لستر العائلات

داعية إسلامي يؤكد أهمية المشاركة في حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء

  • فلسطين اليوم - غزة - خـاص
  • 18:29 - 16 ابريل 2019
مشاركة

من المتوقع أن تشهد الأيام القادمة مع اقبال شهر رمضان المبارك إطلاق العديد من المواطنين والمؤسسات حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء والمحتاجين في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها المواطنين منذ سنوات عدة.

وأمس الاثنين أطلق أحد المواطنين حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء تحت عنوان #سامح_المستأجر ولاقت الحملة اقبالاً كبيراً من رجال الأعمال وأصحاب القلوب الرحيمة، وأكد عبد الله أبو لبن صاحب الفكرة بأنه تم انقاذ 25 عائلة مهددة بالطرد من المنازل في مدينة غزة.

الداعية الإسلامي هاني لافي أكد، أن حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء والمحتاجين من أجلَّ وأهم الاعمال الخيرية بل هي فريضة الوقت وواجب الزمان ومن العبادات المهمة التي أكد سبحانه وتعالى على تنفيذها في كثير من مواضع القرآن الكريم.

وقال الداعية لافي لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "لقد تعودنا على إقامة العبادات الأساسية للإسلام وهي الصلاة والصيام والحج وإخراج الزكاة، لكن هناك عبادات مهمة وأعمال خيّرة هي أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى"، مشيراً إلى أن ستر المسلم وجبر خاطره والتكاتف بين أفراد المجتمع هو واجب شرعي في هذه الأوقات الصعبة التي تمر على أبناء شعبنا في قطاع غزة.

وأضاف: "عندما سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن أحب الأعمال إلى الله لم يقل الصلاة أو الصيام أو الزكاة أو الحج رغم أنها أساس الاسلام، لكن النبي لفت أنظارنا إلى أهمية ادخال السرور إلى قلب المسلم من خلال سد حاجته وقضاء دينه".

وأشار إلى أن إطلاق حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء والمحتاجين تعزز التكافل الاجتماعي وتعالج قضايا خطيرة في الأمة أفرزها الانقسام وما خلفه من أزمات اقتصادية واجتماعية، هذه الأعمال الخيرية التي تقدم المساعدة لكل المحتاجين بغض النظر عن الانتماء السياسي تعزز معنى الأخوة والحب في الله وترسخ التكافل الاجتماعي الذي نحتاج إليه في هذه الأوقات الصعبة.

وفيما يتعلق بصرف أموال الزكاة أو الصدقات على عائلات مهددة بالطرد قال: "أصدرت فتوى قبل فترة وجيزة وافق عليها العلماء في الجامعة الإسلامية وكبار العلماء والمشايخ في فلسطين بعد مناقشتها، لافتاً إلى أن فتوته عبارة عن "أن أولى الطرق لصرف أموال الزكاة والصدقات تكون لستر الناس خاصة وأن أبناء شعبنا يعيش في ظل وضع اقتصادي صعب جداً لا يوجد فيه أدنى مقاومات المعيشة الكريمة للناس".

وبين أن هناك ثلاثة أمور مقدمة على إنفاق الأموال والزكاة والصدقات للبهرجة، وهي، ستر المسلم وتوفير له مسكن وملبس ومشرب يستره وأطفاله، وإطعام الفقراء والمحتاجين.

وكانت وكالة فلسطين اليوم الإخبارية أعدت تقريراً أمس الاثنين عن حملة رمضان لـ مساعدة الفقراء تحت عنوان #سامح_المستأجر لقراءة التقرير اضغط هنا