ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

جددت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، دعوتها لمحبي المقاومة الفلسطينية كافة إلى دعمها ماليًا عبر عملة "البتكوين" الإلكترونية بآليات جديدة أكثر أمانًا، وسط حملة شعبية واسعة بالتغريد عبر هاشتاغ #ادعم_المقاومة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانهال المغردون ونشطاء التواصل بالتدوين عبر منصاتهم الالكترونية الخاصة، مطالبين بدعم المقاومة الفلسطينية عن طريق عملية "البيتكوين" عبر الآلية التي أعلنت عنها كتائب القسام.

وكان الناطق باسم "القسام" أبو عبيدة أمس أطلق في وقت سابق تصريح صحفي، دعا فيه كل محبي المقاومة وداعمي القضية الفلسطينية العادلة لدعم المقاومة ماليًّا من خلال عملة "البتكوين".

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" رصدت العديد من التدوينات عبر "تويتر"، حيث غرّد محمد كريم: "مهما حاول الاحتلال تجريم المقاومة شعبيّا، ستبقى قلوب الشّعوب تنبض بحبّها، ومهما حاول الاحتلال حصارها وتجفيف منابعها، سيجعل الله لها من كلّ ضيق مخرجا، ومهما حاول الاحتلال إغلاق كلّ باب يربطها بمحبّيها، ستبدع وسائل جديدة لتتّصل بهم".

وكتب الناشط وسيم العماوي: المقاومة التي لطالما أبدعت في مقاومة المحتل تبدع هذه المرة بفتح باب جديد من أبواب التبرع لدعم المقاومة، فليكن لك أخي المسلم سهمٌ في مشروع تحرير فلسطين.

أما عبود الكردي، فغرّد عبر حسابه على "تويتر": "هل شاركت يوما في مسيرة لدعم المقاومة؟ هل هتفت بهتافات دعم المقاومة وتأييد كتائب القسام؟ هل اقشعر بدنك حين نطقت الحناجر من حولك: "تحية لكتائب عز الدين"؟ هؤلاء الرجال، ينتظرون منك وقفة تكسر حصارهم وتعلي مقدارهم".

ودوّنت الناشطة هاجر: "دعم المجاهدین من أفضل القربات إلى الله، ومن أعظم الأعمال الصالحات.. یقول صلى الله علیه وسلم: ((من جهز غازیا فقد غزا، ومن خلفه في أهله بخیر فقد غزا)).

فيما كتب إبراهيم أبو نجا: "احتضانك للمقاومة ورجالها دعم، استقبالك للمقاومة ورجالها دعم، احترامك للمقاومة ورجالها دعم، تأييدك للمقاومة ورجالها دعم".

وغرّد "صوت المقاومة": "مهما حاول الاحتلال تجريم المقاومة شعبيّا، ستبقى قلوب الشّعوب تنبض بحبّها.. ومهما حاول الاحتلال حصارها وتجفيف منابعها، سيجعل الله لها من كلّ ضيق مخرجا.. ومهما حاول الاحتلال إغلاق كلّ باب يربطها بمحبّيها، ستبدع وسائل جديدة لتتّصل بهم".

يشار إلى "البتكوين" عملة إلكترونية يتم تداولها بشكل كامل عبر الإنترنت فقط، ولا توجد لها هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، كما تمثل رصيداً نقدياً إلكترونياً ولها خصائص مشابهة للعملات التقليدية، إلا أنها لا تخضع عادة لسلطة هيئة موحدة مثل المصارف المركزية.