ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشفت إدارة جزيرة الموصل السياحية، اليوم الخميس، أسباب غرق العبارة في نهر دجلة، التي أودت بحياة العشرات.

وقالت الإدارة، في بيان نشرته صحيفة "بغداد اليوم"، إن "سبب غرق العبارة، هو انقطاع أحد الأسلاك المثبتة بأحد الأعمدة المسؤولة عن سحبها وتثبيتها، الأمر الذي أدى إلى غرقها".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، إن الوزارة تتابع الحادث، مبينا أنه "سيتم خلال الساعات المقبلة تقديم عرض تفصيلي حول الحادث المؤلم والأعداد الدقيقة للخسائر".

وقالت وزارة الصحة إن 55 شخصا قتلوا بينهم 12 طفلا، فيما قدرت مصادر أمنية فضلت عدم ذكر اسمها عدد الضحايا بـ60 قتيلا على الأقل، غالبيتهم نساء وأطفال.

وقال مدير عام الدفاع المدني كاظم بوهان في حديث لـ"السومرية" إنه "تم إنقاذ 61 شخصا، أغلبهم أطفال ونساء".

ونقلت "بغداد اليوم" عن مصدر أمني، قوله إن "العبارة الواحدة تحمل 30 شخصا، لكن القائمين عليها قرروا أن يحملوها أكثر من 100 شخص"، مضيفا أن "المعلومات تشير إلى أن العبارة كانت تحمل أكثر من 170 شخصا أغلبهم من الأطفال والنساء" الأمر الذي أدى إلى غرقها نتيجة الحمولة الزائدة.

ووجهت المساجد في المدينة القديمة بالموصل، وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي نداءات استغاثة تدعو القريبين من ضفاف النهر لإنقاذ الغرقى، وخاصة عند الجسر الخامس وجسر العتيق، فيما شارك طيران الجيش في عمليات الإنقاذ بحسب وسائل إعلام محلية.