ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

فتاة غزّية تبدع بـ"فن البورتريه" باستخدام المكياج

  • فلسطين اليوم - خاص- غزة
  • 17:11 - 16 مارس 2019
مشاركة

من المتعارف عليه استخدام النساء للمكياج في تزيين وجوههن، لكن الفتاة العشرينية نجاة أبو يوسف قررت بالموهبة التي تمتلكها استخدام المكياج في تزيين لوحاتها التشكيلية، مستغلة شغفها في رسم اللوحات المعبرة عن القضية الفلسطينية والقدس المحتلة.

فمنذ طفولتها بدأت "أبو يوسف" بصقل مهاراتها في سن الـ (10 أعوام)، واعتمدت على نفسها في تطوير مهاراتها بفن البورتريه، خاصة بعد دخولها الجامعة في تخصص التصميم الداخلي والديكور.

وأصبح الفن التشكيلي في فلسطين، وتحديدًا في قطاع غزة وسيلة لتوصيل رسالة إلى العالم العربي والدولي، في لوحات ورسومات تُظهر الوضع الحقيقي بلغة العين، حيث يُعتبر الفنان عما يجول في خاطرها وتجسيده فعليا على اللوحات الفنية.

تقول الفنانة التشكيلية أبو يوسف في حديثها لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن الرسم بالمكياج لفت نظرها في الصغر عندما شاهدت فنانين يبرعون في رسم البورتريه، ما جعلها تطوّر موهبتها تدريجيًا بالرسم منذ سنتين مستخدمة المكياج.

وترى أن استخدام المكياج يُظهر الرسومات كأنها واقعية وطبيعية، وتعطي لون البشرة الحقيقي باستخدام أدوات بسيطة من المكياج، لافتة أن الفنان يستطيع اظهار نفسه من خلال فن البورتريه.

وأوضحت أبو يوسف أنها تهدف من خلال اهتمامها باللوحات الوطنية إلى إيصال رسالة للعالم أجمع أن الشعب الفلسطيني يمتلك المواهب، وله الحق في العيش بحرية وكرامة.

وتتمنى أبو يوسف أن تشارك في معارض محلية على مستوى قطاع غزة وفي المعارض الدولية، لا سيما أن أغلب رسوماتها عن القضية الفلسطينية والقدس المحتلة، مشيرة أنها ستشارك برسومات في يوم الأرض المقبل بـ 30 مارس المقبل، وتطمح بأن يكون لديها إنجازات في مجال الرسم وأن تنفّذ معرض شخصي لها يحتوي على كل لوحاتها.

0LLy1 (1)
2HD7b (1)
qigBy
IQFGD (1)
bfQr5
xf3GL
bEUNj
rEKc9