ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

من يريد أن يصعد على تضحياتنا سنكسر رقبته

العاروري: المقاومة لا تقبل الابتزاز و جاهزة للدفاع عن شعبنا

  • فلسطين اليوم - غزة- متابعة
  • 21:00 - 25 يناير 2019
صالح العاروري صالح العاروري
مشاركة

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري أن غزة على فوهة البركان مع الاحتلال، و أن محاولات تركيعها باءت بالفشل.

و قال العاروري في حديث متلفز مساء اليوم الجمعة عبر فضائية الأقصى: "إن محاولات تركيع شعبنا في كل أماكن وجوده لم تتوقف، و أن غزة على فوهة البركان مع الاحتلال لأنها تمثّل مسار الانتصار".

و أشار الى أن هناك من ينظّر أن الانسحاب الإسرائيلي من غزة جاء لمعطيات سياسية، لكن الانسحاب من غزة جاء تحت ضربات المقاومة، مؤكداً بأن مسيرات العودة تفرض نفسها على الاحتلال، وستصل إلى نتيجة كسر الحصار عن قطاع غزة.

و شدد العاروري على أن تفاهمات التهدئة الأخيرة لم تكن لوقف مسيرات العودة، محذراً من يريد أن يصعد على تضحياتنا فمصيره أن تكسر رقبته.

و أكد بأن المقاومة لا تقبل الابتزاز وجاهزة للدفاع عن شعبنا، مشدداً على أن الاحتلال يحاول فرض وقائع تتآكل فيها التفاهمات، وحينما يكون هناك تفاهمات يجب أن يلتزم بها كاملة.

و لفت العاروري في سياق حديثه الى أنه لا يمكن مقارنة خطر الاستيطان والاحتلال بالضفة بخطر الأوضاع المعيشية بغزة.

و تابع يقول: "شعبنا جاهز لمواجهة الاحتلال دائما، وليس بالضرورة من أجل غزة".

و في موضوع المصالحة الفلسطينية، قال العاروري: "لا يمكننا كشعب فلسطيني أن نحقق إنجازات وطنية إذا لم يكن هناك توافق وطني"، مؤكداً بأن الانقسام لا يؤدي إلا لترسيخ الاحتلال، مؤكداً على ضرورة أن تنجح المصالحة من أجل مصلحة شعبنا.

و أكد العاروري أن حركته (حماس) ستسعى لفتح باب المصالحة في كل فرصة، و أن يكون كل مشروع تذهب اليه وطنيا، دون أن تفرض رؤيتها على أحد.

و أضاف العاروري: "نحن في حماس مصرون على السعي والبحث من أجل تحقيق الوحدة الوطنية، و نقبل بإرادة شعبنا مهما كانت".

كما أكد استعداد حركته لأن يكون القرار الفلسطيني في السلم والحرب قرارا فلسطينيا مشتركا.

و أشار الى أن حماس طرحت أن يتم تشكيل حكومة وحدة وطنية يشرف عليها المجلس التشريعي.

و في شأن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، أكد العاروري الى أن حالة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال حالة مقاومة لا تضعف ولا تفتر.

و لفت الى أن الاحتلال يسعى لتحطيم إرادة الأسرى ومنعهم من العودة للمقاومة وتشكيل حالة ردع لأبناء شعبنا، مؤكداً بأن الشعب الفلسطيني لم يخذل مطلقا الأسرى داخل السجون.

و وجه العاروري رسالة للأسرى قائلاً: "لا يمكن أن نتخلى عنكم، ومصيركم التحرر رغم أنف الاحتلال".

كما تطرق العاروري خلال حديثه الى اقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى قائلاً: "إن حكومة الاحتلال تتبنى اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وهناك عمل إسرائيلي ممنهج لمنع وصول الفلسطينيين في الداخل المحتل والضفة الغربية إلى المسجد المبارك".

و أوضح أن الاحتلال يحاول فرض الاستيطان داخل البلدة القديمة وحاراتها وأزقتها بالقدس.

و اعتبر العاروري اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة للاحتلال، ونقل سفارتها لها عدوان كبير على شعبنا وحقوقه التاريخية.