ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

ما الذي صدمها..مصورة فيديو "ثلوج الأقصى" تحكي قصته من قلب القدس

  • فلسطين اليوم - غزة - خاص
  • 09:16 - 20 يناير 2019
مشاركة

في ليلة شتوية ماطرة، كانت الشابة هيا موسى الفتياني تجلس وعائلتها في منزلها المتواضع، وإذا بلوحة إيمانية تاريخية تظهر من وراء شباك منزلها، عند هطول الأمطار للمسجد الأقصى المبارك، والذي بدا وكأنه عروس زينته بطرحةٍ بيضاء جميلة.

ففي مساء يوم 16/1/2019 وتحديداً في تمام الساعة السابعة، كانت الأمطار تسقط بغزارة على كل فلسطين، وفي المسجد الأقصى المبارك، كانت الصورة أجمل، حيث تساقطت الثلوج على قبة الصخرة، فزادتها جمالاً ولفتت الأنظار من حولها.

الأجمل، كان فيديو رائع انتشر على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، لقبة الصخرة التي اكتست بالثلوج، وبمنظر سقوط الأمطار عليها، فانتشر كالهشيم على كل المواقع، ولاقى إعجاباً لف العالم أجمع.

بداية الحكاية

"وكالة فلسطين اليوم الإخباربة" تابعت ردود الأفعال المتواصلة حول الفيديو، وحاورت الشابة الفتياني التي قامت بتصوير الفيديو الخاص بالمسجد الأقصى المبارك من منزلها الذي يقع بقربه.

وأوضحت الفتياني (١٨ عاماً)، أنها وعائلتها المكونة من أربعة أشخاص يسكنون داخل المسجد الأقصى من الجهة الغربية، حيث أن مدخل منزلهم من باب المطهرة.

وبينت أنهم كانوا يتواجدون في منزلهم، وقت سقوط الأمطار، حيث كانت المنطقة متأثرة بمنخفض جوي شديد البرودة، ما أدى إلى تساقط حبات البرَد بكثافة، فشاهدوا منظر المسجد الأقصى الجميل في تلك اللحظة.

وقالت:" كان الشباك يطل على قبة الصخرة، فأخذنا نتمتع بمنظر الأمطار والثلوج التي تتساقط عليها، فاقترحت أمي أن نصوره ونوّثق للأصدقاء والمعارف هذه اللحظات الرائعة ويشاركونا فرحتنا بهذا المنظر الجميل".

وتضيف: تفاجأنا بسرعة انتشار الفيديو بشكل كبير، حيث تلقينا ردود فعل كبيرة عليه، ولم نتوقع هذا الكم الهائل من التعليقات عليه، فكانت الفرحة مضاعفة لدى العائلة.

ووصفت الفتياني، الصورة التي انتشرت بلوحة تاريخية إيمانية لأهم مكان مقدس بالنسبة للفلسطينيين.

ما خلف الفيديو

وخلف الصورة، تظهر قصة معاناة للمسجد الأقصى وللساكنين من حوله بسبب إجراءات الاحتلال الإسرائيلي، حيث أن منزلهم الذي يطل على المسجد الأقصى عليه رقابة باستمرار ٢٤ ساعة .

وعن رسالتها لكل العالم، قالت الفتياني:" أتمنى أن يظل المسجد الأقصى في قلوب جميع المسلمين، وأن لا ينسوه من الدعوات له، بأن ينصره وأهله".

ردود فعل عالمية

التفاعل مع مشهد قبة الصخرة، لم يقتصر على الفلسطينيين فقط، بل تعداه لكل دول العالم العربي والإسلامي والدولي، حيث نال تفاعلاً كبيراً لم تخلو من الأدعية والتهاليل للمسجد الأقصى، ولكل قاطنيه .

المواطن العربي نضال باوافي قال في تغريدة له على "تويتر": "مشهد لا يتكرر، قبة الصخرة ب #المسجد_الأقصى تتوهج والثلج يهطل بغزارة، شاهد وتمعن بعينيك وقلبك"

مواطنة أخرى كتبت:"مشهد مهيب لنزول الأمطار على قبة الصخرة في #المسجد_الأقصى..

وكأنها نزلت تطهر كلَّ ما

مس الحصا من لوثة الأنجاس

يا ربنا فكما غسلت ربوعها

فامنن بطهر القلب ربَّ الناس

خالد صافي من غزة كتب:" #شاهد وانشر، مشهد لا يتكرر

قبة الصخرة تتوهج والثلج يهطل بغزارة!، لأجل هذا الجمال نحن نقاوم".

جهاد حلس كتب:" في مشهد جميل، ومنظر بديع، المسجد الأقصى المبارك يكتسي بحلة الثلج في هذه الأثناء ..!!

رزقنا الله وإياكم فيه صلاة قبل الممات، وقد تحرر من دنس اليهود الغاصبين.. اللهم آمين آمين ..

 

أحمد الكندري علق بكلمات شعر على صفحته ابتهاجاً:

نزلَ الجمالُ لحسنها وتباهى

فانظر إلى ثلجِ السما يغشاها

وانظر إلى هذا العناقِ مُسبّحا

سبحانَ من جعل الورى يهواها

هي قُبّةُ الأقصى لها عُشاقها

من كل أرضٍ قد رجوْ لُقياها

وغداً ستزهو فوق زهوِ جمالِها

في يومِ نصرٍ قادمٍ سنراها