ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

أصحاب المنازل المدمرة يدقون أبواب "الاونروا" مجدداً.. ويهددون !

  • فلسطين اليوم - غزة-تقرير
  • 12:01 - 14 يناير 2019
مشاركة

عاد أصحاب المنازل المدمرة خلال حرب 2014 للتهديد مجدداً بالعودة للعيش في مدارس الاونروا ، بعد اغلاق كافة الأبواب امامهم ، وتنصل الاونروا من دفع بدل الايجار منذ 7 شهور والتذرع بوجود ازمة مالية لعدم دفع بدل الايجار لهم في حين انه تم الإعلان رسميا عن الانتهاء من الازمة المالية نهاية عام 2018.

مظاهرة حاشدة نظمها أصحاب المنازل المدمرة اليوم الاثنين امام مقر الاونروا الرئيسي بغزة ، املاً منهم ان يسمع أصحاب القرار في الاونروا أصواتهم ومطالباتهم بضرورة إيجاد حل لقضيتهم المتواصلة ، وخاصة ان جلهم مشتتين في حياتهم فنصفهم عند احد اقربهم والنصف الاخر كل يوم في منزل وخاصة بعد طردهم من المنازل لتراكم الايجار.

رزق سحويل أحد أصحاب البيوت المُدمرة في عزبة بيت حانون ’ لم يتوقع أن تنقلب حياته رأساً على عقب جراء عدم دفع "الاونروا" بدل الايجار له للشهر السابع على التوالي، فقد اضطر وعائلته للعيش داخل خيمة صغيرة بجانب بيته المُدمر، بعد تراكم الايجار عليه ، مشيراً الى ان انخفاض درجات الحرارة دفعته للبحث عن ملجأ آخر مؤقتاً .

سحويل اعرب عن استغرابه من المماطلة التي تقوم بها الاونروا  وخاصة مع الأوضاع التي يعيشها أصحاب البيوت المُدمرة في قطاع غزة، لاسيما مع غياب بريق أمل يُبشر بإنهاء مُعاناتهم، لعدم قدرتهم على الإيفاء لأصحاب المنازل بدفع ما عليهم من التزامات مالية نظراً لظروفهم الصعبة.

"سحويل" حالة من مئات المواطنين الذين دمرت منازلهم خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة عام 2014، وعانوا الويلات من التشريد والعيش في منازل تم استجارها لهم منذ انتهاء الحرب الأخيرة على القطاع .

الحاج أبو إبراهيم احد المعتصمين امام مقر الاونروا ، قال "الظلم الذي لحق ب1300 اسرة كبير جداً ، والعودة الى العيش للمدارس قد يكون اقرب الخيارات لدينا.

وتابع نحن امام الاونروا للمطالبة بحقنا فقط في العيش بكرامة كما وعدونا ، ولمطالبة الاونروا ان تجد لنا حلاً  فقد اصبحنا متسولين "ابنائي يعيشون في مكان وانا كل يوم في مكان .

بعد اربعة أعوام من انتهاء الحرب لازالت هذه العوائل عدد منهم أبو إبراهيم و  1300 عائلة يطالب الاونروا عن دفع بدلات الايجار منذ 7 شهور.

نقص التمويل السبب

نائب برنامج البنى التحتية وتطوير المخيمات في "أونروا"، معين مقاط ، قال في تصريحات سابقة ل"فلسطين اليوم" إن الوكالة لم توقف دفعات بدل الإيجار لأصحاب المنازل المدمرة، ولكن هناك تأخير في صرف الدفعة بسبب نقص التمويل.

وأضاف مقاط أن الوكالة تدفع نوعين من المساعدات؛ النوع الأول مساعدات مؤقتة وهي عبارة عن بدل إيجار أو مساعدة في الإيجار لحين إعمار أو إصلاح البيت المتضرر بشكل جزئي، والنوع الآخر المساعدة الدائمة وهي إما إصلاح المنزل المتضرر أو إعمار المنزل إذا كان الضرر كامل أو هدم كلي.

وأوضح أن "الأونروا" بدأت بدفع بدل إيجار لـ(13300) أسرة من تاريخ نهاية عدوان 2014، واستمرت بصرف الدفع المستحقة لهم حتى نهاية شهر يونيو من العام الجاري.

ونوّه إلى أن الوكالة ما زالت تصرف بدل إيجار حتى الآن لـ(1300) عائلة، وباقي العائلات تمكنت إما من إصلاح بيوتهم أو إعادة إعمارها، موضحًا أن المتبقي من هذه المنازل أقل من 10% من العدد الكلي وهذا إنجاز كبير من الوكالة.

وبين أن "الأونروا" تصرف بدل الإيجار 4 مرات في السنة، في كل ربع يتم صرف دفعة 3 شهور، لافتًا إلى أنه حتى الآن لم يتم صرف دفعة الربع الثالث عن الأشهر (يوليو، أغسطس، سبتمبر) والمقررة نهاية شهر أكتوبر المنصرم، وذلك لعدم توفر تمويل كافٍ.

وتبقى الازمة قائمة حتى يتم تسليم اصحاب المنازل المدمرة لاصحابها .