ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تشير النتائج الأولية إلى اتجاه الديمقراطيين للفوز بالأغلبية في مجلس النواب ، وسيتلقى الرئيس دونالد ترامب صفعة قوية حال تحقق ذلك.

 وقالت قناة “فوكس نيوز” إن الديمقراطيين في طريقهم للفوز بمجلس النواب الأمريكي في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، ولم تذكر القناة أي تفاصيل أخرى.

وقالت محطة (إن.بي.سي) إن الديمقراطيين انتزعوا السيطرة على مجلس النواب من الجمهوريين الذين ينتمي لهم  ترامب.

وكانت التوقعات تشير إلى فوز الديمقراطيين بالمقاعد التي يحتاجون إليها لانتزاع السيطرة على المجلس من الجمهوريين، الذين من المتوقع أن يحتفظوا بسيطرتهم على مجلس الشيوخ.

وقالت محطات إعلامية أخرى إن النتائج في مجلس النواب تميل لصالح الديمقراطيين لكن من السابق لأوانه توقع فوز الديمقراطيين.

النتائج في مجلس النواب تميل لصالح الديمقراطيين لكن من السابق لأوانه توقع فوز الديمقراطيين

وأفادت وسائل إعلام أمريكية أن الحزب الديمقراطي تمكن، الثلاثاء، من انتزاع أول مقعدين في مجلس النواب من الجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي، وذلك عبر الفوز في ولايتي فيرجينيا وفلوريدا الأساسيتين للحزب المعارض من أجل استعادة الغالبية في المجلس.

وتتقدم الديموقراطية جينيفر ويكستون على منافستها الجمهورية باربرا كومستوك بنسبة 57 مقابل 43 في المئة في شمال فيرجينيا، التي فازت بها هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وفق قناة “أن بي سي”.

كما أعلنت الشبكات التلفزيونية الأمريكية فوز الديموقراطية دونا شلالا، وهي وزيرة سابقة في إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون، بمقعد مجلس النواب في فلوريدا، لتحل مكان الجمهورية اليانا روس-ليتينن.

ويتوجب على الديموقراطيين الفوز بـ21 مقعدا آخر في المجلس الذي يتألف من 435 مقعدا من أجل استعادة السيطرة من الجمهوريين.

وفي فيرجينيا، حيّدت كومستوك نفسها عن ترامب قبل الانتخابات لإدراكها حجم الإحباط الذي يسيطر على ناخبي الضواحي وخاصة النساء من الرئيس ترامب، لكن هذا لم يكن كافيا لاحتفاظها بمنصبها.

وتؤشر الهزائم الأولى إلى أن الليل سيكون طويلا أمام الجمهوريين الذين يسعون للدفاع عن عدد آخر من المقاعد في الضواحي، والتي تتوقع مراكز استطلاع أنها ستذهب إلى الديموقراطيين.

ويتوقع مركز السياسات في جامعة فرجينيا أن يحصد الديمقراطيون 30 مقعدا على الأقل، الثلاثاء.

ويبدو أن أداء الجمهوريين يبدو أفضل في مجلس الشيوخ حيث يسيطرون الآن على الغالبية بـ51 مقعدا مقابل 49 للديمقراطيين، مع محاولة الديموقراطيين تأمين إعادة انتخاب مرشحيهم في عشر ولايات فاز ترامب فيها عام 2016. خمسة من هذه المقاعد يتوقع أن تفلت منهم لتذهب الى الجمهوريين.

إلى ذلك، فاز المرشح الجمهوري، مايك براون، على السيناتور الديمقراطي بمجلس الشيوخ عن ولاية انديانا، جو دونولي، في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي؛ ليصبح براون أول جمهوري يفقد الديمقراطيين مقعداً بالشيوخ.

وبحسب النتائج التي تتوالى تباعاً، وأوردتها العديد من الصحف الأمريكية، فجر الأربعاء، فقد نجح براون في حرمان المرشح الديمقراطي دونولي من مقعده بمجلس الشيوخ عن ولاية انديانا.

وفي وقت سابق كشفت النتائج الأولية عن احتفاظ المرشح المستقل، بيرني ساندرز، والديمقراطي، تيم كين بمقعديهما في مجلس الشيوخ، وبذلك تمكن الديمقراطيون في 9 ولايات من الحفاظ على مقاعدهم، والجمهوريون في ولايتين فقط.

وتعتبر هذه الانتخابات من أهم الاستحقاقات الانتخابية النصفية في الولايات المتحدة خلال الأعوام الأخيرة، لا سيما أن نتائجها ستلعب دورا مهما في تحديد مسار ما تبقى من ولاية الرئيس دونالد ترامب.