ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ينتظر موظفو قطاع غزة موعد صرف المنحة المالية القطرية على أحر من الجمر والمزمع صرفها خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع تردّي الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في قطاع غزة.

"الموظف معلّق بقشة"، فـ 40 يوماً كافية لتزيد الطين بلّة وتضع الموظف في حالة غليان وترّْقب مترصداً موعد صرف المنحة القطرية لتسديد الديون المتراكمة وقضاء التزاماته المعيشية والأساسية.

وفي وقت سابق، أعلن صندوق قطر للتنمية تقديم دعم بقيمة 150 مليون دولار مساعدات إنسانية عاجلة لصالح غزة، بتوجيه من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، كمساعدات إنسانية عاجلة للتخفيف من تفاقم المأساة الإنسانية في قطاع غزة.

تحركات لتسهيل الصرف

بدوره، توقّع نقيب الموظفين العموميين في غزة، يعقوب الغندور، أن يتم صرف المنحة المالية القطرية لموظفي قطاع غزة خلال الفترة القريبة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك تحركات سياسية واسعة تجري على قدم وساق لتسهيل صرف الرواتب.

وأضاف الغندور في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": هناك بعض التلميحات بإيجابية الجهود في صالح الموظفين وتحسين الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، مثمّناً دور دولة قطر الشقيقة للتخفيف من معاناة الفلسطينيين خاصة في غزة.

لا تفاصيل

وتابع: "لا يوجد أي تفاصيل دقيقة حول صرف المنحة المالية القطرية، وبالأمس تواصلت مع وزارة المالية بهذا الخصوص ولا معلومات حول نسبة المبلغ المحدد ولا موعد الصرف، مرجحاً أن يتم الصرف في الفترة القريبة.

وناشد الغندور، وزارة المالية والأشقاء القطريين بتسريع صرف المنحة المالية وعدم التمييز بين الموظفين على حد سواء المدني والعسكري بلا استثناء، مشدداً على ضرورة صرف المنحة المالية المستحقة لموظفي قطاع غزة بأسرع وقت ممكن.

رواتب كاملة

وفي حال تأخر صرف المنحة القطرية، طالب الغندور عبر "فلسطين اليوم" وزارة المالية بتحديد موعد قريب لصرف الدفعة الشهرية، وضرورة صرف الرواتب كاملة وإعادة جدولة رواتب الموظفين وتحسين الدفعة المالية بما لا يقل عن 50% كما كانت قبل عام.

المدنيين بالدرجة الأولى

وفي وقت سابق، رجح رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس التشريعي الفلسطيني النائب عاطف عدوان، أن تصرف رواتب كاملة للموظفين في غزة لمدة ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد تحسناً للأوضاع الاقتصادية في القطاع؛ بناءً على توافقات وتفاهمات جرت في هذا الصدد.

وأوضح النائب عدوان في تصريحات خاصة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن الرواتب الكاملة ستكون للموظفين في الشقين المدني والعسكري، قائلاً "بالدرجة الأولى سيستفيد الموظفين المدنيين من المنحة، وشق الموظفين العسكريين سيتحصلون على رواتبهم من وزارة المالية في غزة".

مشاريع اقتصادية وإنسانية

وذكر عدوان أن مشاريع اقتصادية وإنسانية ستنفذ في غزة لصالح المواطنين في قطاع غزة، قائلاً "نأمل أن تتحسن الأوضاع الاقتصادية في غزة، من خلال زيادة السيولة النقدية، وخفض معدلات البطالة التي وصلت مستويات عالية".

في السياق، كشف النائب عدوان أن المجلس التشريعي يعد خطة لزيارة بعض الدول الإفريقية والاسيوية بينها اندونيسيا، مشيراً إلى أنَّ الزيارة هدفها كسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، وكسب التأييد والعدم لشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة.

وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية نقلت عن مصادر مطلعة أنه تم التوافق مع الأمم المتحدة على دفع رواتب كاملة للموظفين المدنيين التابعين لحكومة «حماس» السابقة لثلاثة أشهر، عبر الأمم المتحدة أيضاً، وبالآلية التي جُرّبت مرة واحدة بعد انتهاء حرب 2014، وكانت آنذاك - والآن - بتمويل قطري.

وقالت صحيفة الأخبار اللبنانية اليوم الجمعة، أن وفدا قطريا سيصل إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل؛ للبدء في مناقشة آليات المنحة المقدمة لموظفي غزة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه "كان مقررا أن تتم الزيارة الأسبوع الجاري، لكنها أرجأت من دون معرفة الأسباب".