ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

بالورود، بالريحان، بالأرز، بالحناء، والزغاريد.. هكذا يزفُّ الفلسطينيون شهداءهم رغم كلِّ الوجع والحسرة التي يصابون بها لحظة سماع نبأ استشهاد فلذات أكبادهم.

الفلسطينيون وخاصة سكان قطاع غزة أصبحوا يجابهون الموت بطريقة عجيبة!، فرغم الآلام والدموع تبزغ نفحات فرحٍ وكأنها الضحك من بين الركام، تبرز حجم التحدي الذي سنَّه ذوو الشهداء لاحتلال توغلَ في دمائهم، وأراد نزع أرواحهم بالحزن والوجع.

ومن هذه النفحات والطقوس التي تشهدها مواكب تشييع الشهداء نثر الورود والريحان والأرز فوق جثامين الشهداء، حيث تربط ذاكرة الفلسطيني هذه الأشياء بالأفراح والأعراس الفلسطينية الأصيلة، ومن هنا انطلق لقب "عريس الجنان" على الشهداء.

بكل حبِّ وفخر معجون بالحزن يزُّف الفلسطينيون أبناءهم إلى العلا، ولا يكتفون بالورود فقط بل تطلق النساء زغاريدهن لتدوي وتسمع جميع سكان الحي، لتزف شجاعاً جديداً ترجَّل وذهب لموته المشتهى شهيداً، ويتطور الأمر أحياناً بقيام أمهات الشهداء بوضع الحناء على كفوف الشهداء.

والدة الشهيد حسين فتحي الرقب كانت إحدى النساء اللائي تحضرن لاستقبال "العريس" جيداً، فأمسكت بأعواد الريحان وقلبها يبكي، ونثرتها على وجه الشهيد مودعةً وداعيةً له بالرحمة.

وعند سؤالها عن فعلها أكدت أن هذه الميتة هي أشرف ميتة في الوجود على أطيب أرضٍ خلقها الله، فكيف لا تفرح وهي تزف فلذة كبدها شهيداً. نافيةً أن تكون هذه العادات فيها انتقاص من ألم الفراق ووحشته.

واستشهد مساء الجمعة الماضية، الشاب "حسين فتحي الرقب"، خلال مسيرات العودة الكبرة شرق مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزة.

من جهته قال الأخصائي النفسي الدكتور سمير زقوت، إن سلوك أهالي الشهداء لحظة تشييعه يدلل على الفرح، وهذا نوع من أنواع الصدمة ورفض الواقع ورفض هذه النهاية، وتناقض بين شعور الحزن والغضب مع شعور الفرح.

وأضاف زقوت في حديثه لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "الفلسطينيون وغيرهم من الشعوب العربية والإسلامية عندما يرتقي الشهيد لا يريدون أن يظهروا الحزن أو الجزع، بل يريدون أن يظهروا ثباتهم وفرحهم رغم الألم والغصة في النفس".

وأشار إلى أن التناقض يخلق حالة من عدم التعبير عن المشاعر الحقيقية مما قد يتسبب بأزمة نفسية بعد مرور الوقت والشعور بالوحدة.

 

وداع الشهيد حسين الرقب فى مدينة خانيونس ‫(43057677)‬ ‫‬
وداع الشهيد حسين الرقب فى مدينة خانيونس ‫(43057675)‬ ‫‬
وداع الشهيد حسين الرقب فى مدينة خانيونس ‫(43057671)‬ ‫‬