ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

رداً على التهديدات بالاغتيال

بدران: تهديدات الاحتلال لا تخفيف طفلاً فما بالك بقيادات المقاومة؟

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 16:20 - 12 اغسطس 2018
حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة حماس
مشاركة

قال عضو المكتب السياسي عن حركة "حماس" حسام بدران، إن حديث الاحتلال وتهديده باغتيال قيادات "حماس" موقف يثير السخرية ويدل على حالة الارباك والتخبط التي يعيشها المحتل.

وأكد بدران على صفحته على موقع "فيسبوك"، أن "تهديدات الاحتلال لا تخيف طفلاً فلسطينياً، فما بالك بقيادات المقاومة".

وأوضح بدران أن دماء الشعب الفلسطيني كلها غالية، ومضى الزمن الذي يتوغل فيه الاحتلال في دماء الفلسطينيين دون أن يصله الرد على جرائمه.

وذكرت صحيفة هآرتس بأن قيادة الجيش "الإسرائيلي" وضباط جهاز الشاباك استعدوا خلال الاشهر الماضية رداً على مسيرات العودة والتصعيد مع "إسرائيل" للقيام بعمليات اغتيال لقيادات حماس في قطاع غزة .

 وقالت صحيفة هآرتس ان قيادة الجيش والشاباك فضلا الاغتيالات على عملية  اجتياح عسكرية برية في عمق قطاع غزة، ولكن الجيش فضل اعطاء الفرصة امام الوساطة  " مصر والامم المتحدة " للتوصل لوقف النار مع حماس .

وتابع ضباط كبار في الجيش "الإسرائيلي" لو اقدمنا على اغتيال شخصية بارزة في قيادة حماس  فالأمر كان سيؤدي الي رد عنيف من قبل حماس وحينها ستبدأ الحرب .

ووفقا لصحيفة هأرتس فقد قررت قيادة الجيش عدم القيام بعمليات اغتيال لاستنفاذ الجهود المصرية وجهود الامم المتحدة فالجيش معني بتأجيل المواجهة الكبرى مع قطاع غزة حتى نهاية 2019، وهو موعد انتهاء جيش الاحتلال من بناء الجدار الارضي حول قطاع غزة  .

وبينت هآرتس ان هناك جدوى من الاغتيالات في غزة فإغتيال مازن فقها في غزة أحدث بلبلة وارتبك في صفوف حماس، على حد زعم الصحيفة.