ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

انسحبت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، صباح اليوم الجمعة، من قرية كوبر قرب رام الله، مسقط رأس الشهيد محمد طارق درا يوسف منفذ عملية الطعن في مستوطنة "آدم"، بعدما أبلغت عائلة الشهيد بأنها ستعود لهدمة قريبا، كما اعتقلت ثلاثة مواطنين.

وأفاد رئيس بلدية كوبر عزت بدوان بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت منزل الشهيد وأخذت قياساته، ووضعت عليه علامات، وأبلغت ذويه بأنها ستعود لهدمه قريبًا، كما فتشت المنزل وعبثت بمحتوياته.

وقال: إن قوات الاحتلال داهمت عددا من المنازل في القرية، واعتقلت 3 مواطنين، وهم: نصر الله يوسف مشعل (17 عاما)، وشقيقه محمد مشعل (21 عاما)، وخلدون البرغوثي (42 عاما).

واندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال التي اقتحمت وداهمت منازل المواطنين في القرية ليلة الجمعة،  كما واندلعت مواجهات في بلدة بيرزيت القريبة من كوبر، خلال انسحاب جيش الاحتلال من القرية.

وقد أغلق الشبان كافة مداخل قرية كوبر بهدف قطع الطريق على قوات الاحتلال من الدخول إلى كوبر مرة أخرى، حيث أغلقوا الطريق الواصل بين برهام وكوبر، وكذلك المزعة الغربية وبيرزيت.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال "الإسرائيلي" قال: "إن الجيش سيعزز تواجده في الضفة الغربية عقب عملية الطعن التي أصيب خلالها ثلاثة مستوطنين، وسيتخذ اجراءات ميدانية فورية في قرية كوبر التي خرج منها المنفذ.