شريط الأخبار

عمّان تلوح بإعادة النظر بعلاقتها مع تل أبيب بسبب العدوان على غزة

10:23 - 05 تموز / يناير 2009

فلسطين اليوم : عمّان

لوح الأردن بإعادة النظر بعلاقاته مع إسرائيل، وذلك بعد دخول العدوان على غزة يومه الثامن بهجوم من البر والبحر إضافة للهجوم الجوي، واتهمت الحكومة الأردنية إسرائيل بأنها "تدخل المنطقة في تصعيد يشكل تهديدا صريحا للأمن والاستقرار".

وقال رئيس الوزراء الأردني، نادر الذهبي أمام برلمان بلاده في جلسة خصصت اليوم الأحد (4/1) لمناقشة العلاقات الأردنية الإسرائيلية في ظل العدوان على غزة،  إن حكومته "تحتفظ بكافة الخيارات المتاحة أمامها باتخاذ أي إجراء لتقييم العلاقات مع أي كان، وخاصة إسرائيل، و إعادة النظر فيها من منطلق الحرص على خدمة مصلحه الوطن العليا".

وجاءت تصريحات الذهبي في البرلمان أمام مطالبات عدد كبير من النواب بإلغاء معاهدة السلام الموقعة بين الأردن وإسرائيل  في تشرين أول (أكتوبر) 1994، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان، احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي على غزة.

ووصف الذهبي الهجوم البري الإسرائيلي على غزة ليلة أمس السبت بـ "التصعيد الخطير الذي يفتح المجال أمام المزيد من المخاطر و الاستهدافات التي لن تقف عند حدود غزة، ومن شأنها أن تشكل تهديدا صريحا للأمن والاستقرار على صعيد المنطقة بأسرها".

وأضاف  الذهبي أننا في الأردن "ومع هذا التصعيد (الإسرائيلي) الخطير لن نسكت على هذا الوضع".

ولفت إلى أن بلاده تبذل "كل الجهود المطلوبة مع المجتمع الدولي والأشقاء العرب ... حتى نصل إلى وقف فوري لهذه الاعتداءات".

وتعد هذه التصريحات تجاه العلاقة مع إسرائيل الأقوى على مستوى الحكومة منذ انطلاق العمليات العسكرية الإسرائيلية على غزة منذ السبت قبل الماضي. ويرى مراقبون أنها تأتي متناغمة مع الدعوات الشعبية والنقابية والحزبية الأردنية لقطع العلاقات الأردنية الإسرائيلية.

وسبق للأردن مرة واحدة أن هدد علنا بإعادة النظر بالعلاقات مع إسرائيل عندما حاول الموساد الإسرائيلي اغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل في عمان يوم 25 أيلول (سبتمبر)1997.

انشر عبر