ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

تمنى الشهادة فنالها

شهيد يودع أصدقاءه على طريقته الخاصة.. هذا ما كتبه!

  • فلسطين اليوم - غزة
  • 16:50 - 14 مايو 2018
الشهيد ابو لولي الشهيد ابو لولي
مشاركة

"إلى اللقاء يا أحباب بنشوفكو في بلادنا إن شاء الله".. هذه هي العبارة الاخيرة التي كتبها الشهيد معتصم فوزي أبو لولي (20 عاماً) الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

 وتشير غالبية المنشورات التي نشرها أبو لولي إلى حرصه الدائم على المشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى، وتمنيه الدؤوب أن يلقى الله شهيداً دفاعاً عن أرضه ودينه.

وكتب الشهيد في أحدى المنشورات "واقترب موعد اللقاء"، وكتب في منشورٍ آخر "وإن صعُبَ اللقاء في الدنيا فهناك جنة أجمل من هنا"، وكتب أيضاً "مساء معطر بدماء الشهداء الأبطال الذين يواصلون العمل ليلاً ونهاراً .. الملتقى الجنة إن شاء الله".

يشار إلى أن الشهيد أبو لولي أصيب بطلق ناري في قدمه في جمعة عمال فلسطين بتاريخ 4/مايو، غير أنَّ الإصابة لم تفت في عضده وشارك بقوة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى، حتى استشهد في مليونية العودة.

وكتب أبو لولي ابان اصابته في جمعة عمال فلسطين "الحمدلله الذي نجاني من بني صهيون، اصبت بطلق ناري امس في مسيرة العودة واشكر كل من قام بالاطمئنان على صحتي .. رحم الله شهدائنا والشفاء العاجل للجرحى جميعاً.. يشعر بـ‏الرضى"‏.‏

وأشاد أصدقاء الشهيد أبو لولي في شجاعته واقدامه وجسارته في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي في سياق فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وتتزامن "مسيرة العودة" مع إحياء الذكرى الـ 70 لاحتلال فلسطين، ومع نقل واشنطن لسفارتها من تل أبيب إلى القدس، بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

واختارت واشنطن الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، موعدا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة وتهجير "إسرائيل" لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.

 

الصورة ادناه للشهيد ابو لولي بعد إجراء عملية جراحية أثر اصابته في جمعة عمال فلسطين في تاريخ 4/مايو

الشهيد لولي (2)


الشهيد لولي (3)