ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تأكيداً على سلمية مسيرة العودة الكبرى .. اتخذ مجموعة من الشبان أراضٍ فارغة وخططوها كملاعب رياضية، وبدأوا ممارسة هوايتهم الخاصة وسط حضور جماهير كبير.

مجموعتان شبابيتان نظمتا لعبتين رياضيتين الأولى (كرة قدم) والثانية (كرة طائرة)، وأكد الشباب المنظمين أنَّ الهدف من وراء تنظيم المباريات هو إيصال رسالة للعالم اجمع، "أنَّ على هذه الأرض ما يستحق الحياة"، وأن شعبنا يحب الحياة إذا ما استطاع إليها سبيلا''.

فرحة غامرة وابتسامات عريضة ارتسمت على وجوه الحضور الذين كانوا يتابعوا مجربات المباريات، مؤكدين أن المباراة تحمل رسالة واضحة أن المسيرة سلمية، وعلى حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره والعودة إلى أرضه المحتلة.

المواطن (أبو العبد البيك) يقف متفاعلاً إلى جانب العشرات من المشاهدين الذين أتوا للمشاركة في مسيرة العودة الكبرى "العمل الرياضي عمل مهم، ولغة جميلة يفهمها كل الرياضيين في العالم، وهي رسالة للعالم أننا نحب الحياة ونسعى للسلام القائم على الحق وليس التنازل".

وأضاف ان "المباريات الرياضية تدلل على رسالة المسيرة السلمية في ظل حملة "إسرائيلية" لتشويه صورة الشعب الفلسطيني أمام العالم أجمع".

وشدد على أن شعبنا الفلسطيني سيبقى حتى تحرير كامل تراب فلسطين، والعودة إلى الأراضي المحتلة، مشيراً إلى أن شعبنا باقٍ ما بقي الزعتر والزيتون.

من جهته، عبَّر عز الدين الداعور المُهَجَر من هربيا عن فرحته وسعادته لإقامة مباراة كرة الطائرة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى شرق مدينة غزة، قائلاً: "عن طريق الرياضة نستطيع إيصال رسالتنا للعالم أجمع بأننا شعب يستحق الحياة، ونملك جميع الإمكانيات اللازمة للحياة".

وأضاف: "شعبنا يستحق الحياة، ويستحق العودة إلى أرضه التي هجر أجداده منها قسراً بفعل الإجرام الإسرائيلي"، معتبراً أن الرياضة لغة يفهمها جميع العالم.

فيما قال عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية: "إن الأسرة الرياضية كافة مشاركة في فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار سواء عبر مباراة كرة الطائرة أو الكارتيه أو كرة القدم".

وأوضح أن "رسالة الأسرة الرياضية للعالم أجمع أنه آن الأوان لزوال الاحتلال "الإسرائيلي" وأن يعود أهلنا إلى أراضيهم المحتلة، خاصة وأن مقولة الكبار سيموتون والصغار سينسون فشلت فشلاً ذريعاً وهذه المسيرة تدلل على أن أطفالنا لم ينسوا ولن يسنوا أرض أجدادهم وأبائهم المحتلة عام "48.

وأشار إلى ان المشاركين في مباراة كرة الطائرة هم لاعبين من منتخب فلسطين إضافة إلى مواطنين ولاجئين ورؤساء أندية رياضية فلسطينية.

ويشارك آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة بـ "مسيرة العودة" اليوم الجمعة، بالقرب من السياج الحدودي الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة عام 1948.

29852870_1942300955835464_678718790_n
29745852_1942300705835489_1267678273_n
29745461_1942301125835447_1075444248_n
29666109_1942300715835488_743305351_n
29855107_1942300919168801_1372789935_n