مصر: مجلس النواب يصادق على تمديد الطوارئ 3 أشهر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:50 م
09 يناير 2018
الجيش المصري.jpg

أعلن التلفزيون المصري الرسمي أن مجلس النواب المصري صادق اليوم الثلاثاء على تمديد حالة الطوارئ في مصر لثلاثة أشهر إضافية، تأكيدا لقرار الرئيس المصر بتمديد الطوارئ.

والأسبوع الماضي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قراراً جمهوريا بمد حالة الطوارئ المعلنة بقرار رئيس الجمهورية رقم 510 لسنة 2017 في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر أخرى.

وتبدأ حالة الطوارئ من السبت 13 كانون الثاني/ يناير المقبل، بحسب ما نشرت الجريدة الرسمية.

 وأوردت الجريدة في القرار المادة الثانية بأن تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين.

ويسمح الدستور لرئيس الدولة بإعلان حالة الطوارئ بموافقة مجلس الوزراء لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر ولا يجوز تمديدها إلا لفترة أخرى مماثلة على أن يوافق مجلس النواب في الحالتين.

وكان الرئيس المصري قد فرض حالة الطوارئ في نيسان / أبريل الماضي لمدة ثلاثة أشهر في أعقاب هجومين استهدفا كنيستين بمدينتي الإسكندرية وطنطا. ثم تم تمديدها في تموز / يوليو الماضي لمدة ثلاثة أشهر إضافية. وكان الرئيس السيسي قد أصدر في 12 أكتوبر / تشرين الأول الماضي قراراً وافق عليه مجلس الوزراء بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، بعد حادث هجوم الواحات البحرية الذي راح ضحيته 17 شرطيا. ومدد العمل بحالة الطوارئ في أعقاب الهجوم على مسجد الروضة الذي أودى بحياة أكثر من 300 شخص.

وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة المصريين في هجمات للمتشددين في شمال سيناء منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في 3 تموز/ يوليو 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وكان التنظيم الجهادي "ولاية سيناء" المنطوي تحت راية داعش، قد تبنى أيضا مسؤولية تفجير طائرة روسية كانت تقل سياحا بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ ما أدى الى سقوطها في سيناء في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي ومقتل 224 شخصا. كما تبنى مؤخرا الاعتداء الارهابي الذي طال مسجد قرية الروضة في شمال سيناء وأسفر عن مقتل 305 أشخاص، وإصابة 128 آخرين.