ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مصرع 10 مهاجرين وفقدان أكثر من 50 قبالة ليبيا

  • فلسطين اليوم - وكالات
  • 23:21 - 08 يناير 2018
مهاجرين.jpg مهاجرين.jpg
مشاركة

لقي عشرة مهاجرين مصرعهم وفقد أكثر من خمسين آخري،ن بينهم أطفال يومي السبت والأحد، قبالة سواحل ليبيا، بحسب حصيلة جديدة للمفوضية العليا للاجئين وللمنظمة الدولية للهجرة.

وكان قارب مطاطي انطلق من سواحل القره بولي (50 كلم شرق طرابلس)، ليل الجمعة السبت، لكن وبعد مرور ما بين ثماني وتسع ساعات بدأ الهواء ينفد منه، وبدأت المياه بالتسرب اليه.

وجراء الذعر سقط العديد من الأشخاص في المياه، فيما انتظر آخرون وصول فرق الإغاثة متشبثين بما تبقى من القارب، فيما طافت جثث أقاربهم من حولهم.

وكانت البحرية الإيطالية وقوات خفر السواحل الإيطالية تمكنت من إنقاذ 86 شخصا، واستعادة جثث ست نساء ورجلين، بعد أن تبلغت بالحادث بواسطة طائرة مراقبة تابعة لعملية صوفيا الأوروبية لمكافحة الاتجار بالبشر في البحر المتوسط.

وأعلن ناجون من الحادث، التقاهم ممثلون عن المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة وللمنظمة الدولية للهجرة، لدى وصولهم إلى كاتانا في صقلية أن القارب كان انطلق وعلى متنه بين 140 و150 شخصا.

ما يعني أن هناك، على الأقل، بين 40 و50 شخصا في عداد المفقودين، بينهم 15 امرأة وستة أطفال تتراوح أعمارهم بين سنتين و6 سنوات.

وقالت ماري ريتا اليوتسو الطبيبة في منظمة "فرسان مالطا" على متن مركب خفر السواحل الإيطاليين "لقد تمكنا من إنقاذ 86 مهاجرا. ونفذنا عدة عمليات إنعاش. ونجحنا في إنعاش طفلتين بعمر سنتين وثلاث سنوات، وامرأة".

وعلم أن الطفلة الصغرى قد فقدت والدتها في حادث الغرق.

وبحسب المنظمة والمفوضية العليا فإن المهاجرين الذين كانوا على متن القارب أتوا من غامبيا وغينيا وسييراليون ومالي وساحل العاج والسنغال والكاميرون ونيجيريا.

وكانت قد أعلنت البحرية الليبية، الأحد، إنقاذ 290 مهاجرا قبالة السواحل الليبية كانوا في زورقين متهالكين، وعثر كذلك في أحدهما على جثتي امرأتين.

وتمت عمليتا الإنقاذ قبالة سواحل القره بولي، وأجازتا نقل 290 مهاجرا إلى العاصمة، بحسب ما أوضح الضابط في البحرية مفتاح الزليطني.

ونُقل المهاجرون الذين تم إنقاذهم إلى ليبيا حيث أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أنهم بلغوا السلطات بفقدان أثر عشرة اشخاص.

يشار إلى أنه في العام الفائت قضى 3116 شخصا أثناء محاولة عبور المتوسط إلى أوروبا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة، بينهم 2833 قبالة السواحل الليبية.

وأعلنت الداخلية الإيطالية أن جهود إيطاليا لثني المهاجرين عن الانطلاق من ليبيا أثمرت تراجعا بنسبة 70% في عمليات الإبحار من هذا البلد في النصف الثاني من 2017 مقارنة بالعام السابق، وحددت العدد الإجمالي للمهاجرين الذين وصلوا إيطاليا في العام الفائت بـ119 ألفا تقريبا.