البيت الابيض: خطة ترامب ستعجب رام الله وستنسيهم غضبهم إزاء القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:54 م
07 يناير 2018
الرئيس عباس و مستشار ترامب.png

قال مسؤولون أمريكيون  في البيت الأبيض  بأن خطة التسوية  بين الاحتلال و السلطة الفلسطينية، و التي يقوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بإعدادها ستعجب رام الله والعالم العربي،  وستلغي حالة الغضب التي نجمت عن إعلان ترامب القدس عاصمة لــ "اسرائيل",

فقد صرح مسؤول امريكي لصحيفة جيروزاليم بوست "الاسرائيلية" قائلاً: "إن نسيب ترامب غاردر كوشنير، والذي يعمل أيضاً مستشاراً، هو و المبعوث الامريكي جايسون غرينبلاتد يؤمنان بأن باستطاعتهما عزل خطة التسوية عن الأزمة الدبلوماسية بين واشنطن ورام الله ".

وقال مصدر أمريكي: "ربما على الصعيد الشخصي، هناك غضب على امريكا، ولكن لا يمكن ان يكون هناك تسوية سلمية بين اسرائيل والفلسطينيين بدون امريكا، و أن الفلسطينيين يعلمون ذلك جيداً، وعندما تكتمل خطة ترامب للتسوية فهي ستثبت نفسها بنفسها"، على حد تعبيره.

وقالت مصادر في البيت الابيض بأن تهديد الرئيس الأمريكي بتقليص الدعم المالي للفلسطينيين  مرتبط بالوضع العام  إزاء الوضع الدولي، لافتة إلى أن ترامب هدد بتقليص الدعم المالي ليس فقط للفلسطينيين، بل لدول اخرى، و أنه  بحث عن ذرائع لفعل ذلك.

وحيال تهديد الرئيس ترامب بتقليص الدعم المالي عن وكالة الغوث، قالت مصادر أمريكية بأن تلك الخطوة لم يخطط لها لا جايسون غيرنبلاتد ولا حتى كوشنير، بل هو تهديد من قبل الرئيس ترامب فقط.

ويأمل المبعوث جايسون  والطاقم الأمريكي بأنه و رغم الاعتراف بالقدس عاصمة لــ "اسرائيل"، ان يتغير الاحساس لدى الفلسطينيين، عندما تعرض خطة ترامب للتسوية، معتبراً أن الخطة ستعجب الفلسطينيين،  وفي نهاية الأمر لن يكون امامهم مبرراً، إلا بالعودة لطاولة المفاوضات  مع "اسرائيل".

و تفيد المصادر، بأن كوشنير وجايسون يؤمنان بأن خطة ترامب للتسوية ستفاجئ منتقدي سياسة ترامب، فهي لن تكون برمتها لصالح "اسرائيل".