شريط الأخبار

الهيئة الفلسطينية للاجئين تنظم ورشة بعنوان "انعكاسات حالة الانقسام على واقع التعليم العالي في غزة"

06:25 - 23 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة

نظمت الهيئة الفلسطينية للاجئين اليوم، ورشة عمل بعنوان :"انعكاسات حالة الانقسام على واقع التعليم العالي في قطاع غزة "، وذلك بمقر جمعية الملتقى التنموي نماء في مدينة غزة، وكان ضيف اللقاء الدكتور رياض العيلة –عميد شؤون الطلبة في جامعة الأزهر وعدد من الطلبة والمهتمين بقضايا التعليم العالي في فلسطين .

 

وفي بداية الورشة تحدث الدكتور رياض العيلة عن تاريخ الجامعات الفلسطينية منذ القدم والدور التي كانت ومازالت تلعبه في تنشئة وتخريج الأجيال ، حيث أصبح العديد من أبنائها يتبؤون مناصب مرموقة في شتي المجالات، وتحدث عن الواقع الذي تتعرض له جامعاتنا وحتى مدارسنا في الوقت الراهن وما تشهده المسيرة التعليمية من تجاذبات سياسية تنعكس علي المسيرة التعليمية ومستقبلها في أرض الوطن.

 

وذكر العيلة أن فترة سبعينيات القرن العشرين وتحديدا عام 1972 شهدت ولادة أول جامعتين فلسطينيتين هما جامعة النجاح وجامعة بيرزيت اللتان كانتا بالأصل عبارة عن مدارس للطلاب إلا أنها أصبحتا الآن من أهم الصروح العلمية الشامخة ، وتطرق الي جامعات قطاع غزة حيث ذكر أنها نشأت بمثل الطريقة التي نشأت بها جامعات الضفة الغربية .

 

وأشار د. العيلة الي الانقسام الفلسطيني الراهن وما له من دور كبير وأثر بالغ في تعطيل المسيرة التعليمية حتى باتت الجامعات الفلسطينية أسيرة المراهنات السياسية وبؤرة للتوتر .

 

وسجلت في نهاية الورشة عدة مداخلات وتساؤلات تمحورت حول الخطوات والمساعي التي تبذلها الجامعة للحد من تلك التجاذبات فأجاب د. العيلة بأن هناك بعض الفعاليات التي تبنتها الجامعة مثل برامج تعميم ثقافة التسامح ومحاولة تقرير مناهج الديمقراطية وحقوق الإنسان .

 

وذكر د. العيلة بأنه شخصيا قام بطرح موضوع تقرير المناهج واعتماد ساعات دراسية تخدم هذا الغرض علي ادارة جامعة الازهر ، كما أشار الى فعاليات أخرى كعقد لقاءات وندوات يتم من خلالها ترسيخ مفهوم التسامح الديني ونبذ التعصب بالاضافة الي نشاطات أخري كإقامة دورات تدريبية متخصصة في هذا المجال .

 

 

انشر عبر