شريط الأخبار

أوتشا: تصاعد جرائم المستوطنين ضد الفلسطينيين هذا العام

09:39 - 23 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : القاهرة

كشف تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة "أوتشا" التابع للأمم المتحدة عن حدوث زيادة غير مسبوقة في حوادث العنف للمستوطنين الإسرائيليين ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وقال تقرير وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة أمس الاثنين:" إن مكتب أوتشا رصد وقوع 290 حادثا للمستوطنين استهدف الفلسطينيين وممتلكاتهم في العشرة الشهور الأولى من هذا العام بالمقارنة بنحو 243 حادثا عام 2007 و182 حادثا عام 2006 .. بينما حالات الإصابة والقتل بين الفلسطينيين بسبب هذا الحوادث شهدت ارتفاعا حيث وصلت إلى 131 حادثا هذا العام مقارنة بحوالي 92 حادثا عام 2007 و74 حادثا عام 2006.

وأشار إلى أن أغلبية حوادث المستوطنين التي سجلها مكتب أوتشا نفذت على يد جماعات من المستوطنين الإسرائيليين وليست حوادث فردية منذ عام 2006، موضحاً أن نصف المصابين الفلسطينيين من جراء هذه الحوادث هم من الأطفال والنساء وكبار السن الذي تتعدى أعمارهم 70 عاما.

وأضاف "أن بعض المناطق في الضفة الغربية شهدت ارتفاعا في معدلات حوادث العنف من المستوطنين الإسرائيليين في العشرة الشهور الأولى من هذا العام خاصة محافظة الخليل التي سجلت 42 في المائة من حوادث العنف و21 في المائة في نابلس وهذا الاتجاه أصبح سائدا في العامين الماضيين".

ونوه التقرير إلى أن أسباب ظاهرة حوادث العنف للمستوطنين جاءت بسبب سياسية الحكومة الإسرائيلية منذ عقود التي استهدفت تسهيل وتشجيع توطين الإسرائيليين في الأراضي الفلسطينية المحتلة وهذا العمل يعد محظورا طبقا للقانون الإنساني الدولي، وتعد إسرائيل مسؤولة عن ضمان النظام العام وحماية المدنيين في الأراضي المحتلة.

وقال تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية:" إن حوادث العنف على يد المستوطنين التي استهدفت الممتلكات وتدمير الأرض خاصة في فترة حصاد محصول الزيتون"، مشيراً إلى أن المستوطنين ينفذون استراتيجية تقوم على "الثمن الباهظ" لأي محاولة لتفكيك المستوطنات. وأضاف :"أن الوضع أصبح يثير القلق في ظل آفاق حدوث تدهور الوضع وزيادة أعداد القتلى والمصابين الفلسطينيين في غياب تنفيذ القانون الإسرائيلي وزيادة وحشية النشاط الاستيطاني". وأوضح أن جماعات حقوق الإنسان الإسرائيلية مثل "ياش دين" أشارت إلى أن أكثر من 90 في المائة من التحقيقات التي تجري في حوادث المستوطنين تغلق بدون إدانة بينما يقوم الجيش الإسرائيلي ببحث عن الفلسطينيين المشتبه فيهم ويقوم بالقبض على الآلاف منهم .

انشر عبر