ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

وفقا لإتفاق القاهرة

موظفو غزة قلقون.. النقابة تتوقع موعداً لصرف رواتبهم والمالية تلتزم الصمت

  • فلسطين اليوم - غزة -خاص
  • 10:23 - 26 نوفمبر 2017
رواتب رواتب
مشاركة

حالة من الغليان تصيب قطاع موظفي قطاع غزة، بعد حالة الصمت المطبق من قبل وزارة المالية بغزة وعدم إدلائها بأي تصريحات بشأن موعد صرف راتب شهر أكتوبر وخاصةً أنها ملزمة وفقاً للاتفاق بصرفه للموظفين.

10 أيام تأخر فيها صرف الراتب وفقاً للموعد المحدد لها, تركت الباب واسعاً لإطلاق مزيدٍ من الاشاعات والتكهنات بشأن مصير الموظفين، وخاصة أن قضيتهم لا تزال عالقة خلال حوارات القاهرة وأن لا حلول دائمة حتى اللحظة بشأنهم .

المعلومات الخاصة التي لم يتم تأكيدها من أي مصادر رسمية، بسبب تعذر « وكالة فلسطين اليوم الإخبارية » الوصول لأي من مسؤولي المالية بغزة، أن الوزارة تعاني من أزمة مالية خانقة، وخاصة بعد تسليمها لأموال الجباية والرسوم والضرائب مما يجعل أمور صرف رواتب الموظفين غاية في الصعوبة، سواء كان بتأخرها أو بتقليل نسبتها.

خلال ساعات أو أيام

يعقوب الغندور نقيب الموظفين بحكومة غزة أكد أن حكومة التوافق ملزمة برواتب لموظفي غزة في الخامس من شهر ديسمبر وفقاً لاتفاق القاهرة على أن تلزم حكومة غزة السابقة براتبي شهر سبتمبر وأكتوبر.

قال الغندور: إن حكومة قامت بصرف راتب سبتمبر في مثل هذه الأيام من الشهر الماضي، وننتظر أن يتم الإعلان عن موعد صرف شهر أكتوبر خلال هذه الأيام .

وبين الغندور انه وخلال الاتصال مع الحكومة فقد أكدوا ان الوضع المالي ليس سهل وهم يحاولوا توفير الإيرادات وقد يكون موعد الصرف خلال الساعات او الأيام القادمة لصرف الدفعة وقد لا تطول حتى آخر الشهر .

وقال الغندور: إن صرف الرواتب مرتبط بجميع الإيرادات المالية لتحديد نسبة الدفعة التي ستصرف, مطالباً حكومة غزة أن يكون راتب الشهر القادم لجميع الموظفين كاملاً.

وكانت نقابة الموظفين، قد أطلقت تحذيراً بشأن يوم 5 ديسمبر، 2017م , حيث اعتبرته يوماً مهما ويوم الامتحان الأخطر لحكومة التوافق ووضع الموظفين.

وهددت أنه وفي حال عدم الوفاء بهذا الاستحقاق من قبل حكومة التوافق فلا يلومنا ساعتها أحد، مشدداً على ان النقابة لن تسمح لأي أحد أن يجعل الموظفين مادة رخيصة للمساومة السياسية.