ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

حزب الله قوة مقاومة بامتياز

الشعبية: بيان وزراء الخارجية العرب وصمة عار في السياسات الرسمية العربية

  • فلسطين اليوم - غزة - خاص
  • 19:18 - 19 نوفمبر 2017
مشاركة

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الأحد، رفضها لبيان وزراء الخارجية العرب، وتوصيف حزب الله كمنظمة « إرهابية »، معتبرة إياه وصمة عار في السياسات الرسمية العربية التي كان عليها أن تنتصر لقوى المقاومة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة كايد الغول، « إن مثل هذا التوصيف لحزب الله هو تساوق مع الإدارة الأمريكية وإسرائيل لشيطنة كل قوى المقاومة ».

وأوضح الغول في اتصال مع « وكالة فلسطين اليوم الإخبارية »، أن حزب الله هو قوة مقاومة بامتياز تدافع عن شعبها وعن أرض لبنان كما تدافع عن مصالح الأمة العربية وشعوبها.

وأضاف، « ما يقوم به حزب الله في سوريا وبعض المواقع هو في إطار نضاله ضد الكيان الصهيوني ومخططاته، وضد محاولات تفتيف الدول الوطنية، كجزء من المخطط الأمريكي الإسرائيلي لإضعاف المنطقة وتقسيمها وجعلها خاضعة لمزيد من التبيعة للمخططات المعادية ».

ونوّه إلى أن هذا الإعلان هو ضار ليس بحزب الله فقط بل بكل حركات المقاومة بل بالشعوب العربية كافة، ويحاول أن يعطي مصداقية لمواقف الإدارة الأمريكية و« إسرائيل »، بأن كل من يقاوم إسرائيل يصنف في خانة الإرهاب بدلاً من أن يصنف في إطار المقاومة المشروعة لإنهاء الاحتلال.

وأشار الغول إلى أن التركيز على إيران على أنها العدو الرئيسي للأمة العربية هو أمر ضار وخاطئ، مضيفاً « كان على وزراء الخارجية العرب أن يضعوا الآليات التي تمكن من فتح حوار إيجابي مع إيران، لضمان أمن ومصلحة شعوب المنطقة بشكل عام وأمن الخليج بشكل خاص ».

وتابع، « إذا كان العرب يسعوون لإيجاد صلح مع إسرائيل فمن الأجدر أن يسعوا لإيجاد وسائل حل المشكلات مع إيران، بما يضمن مصالح المنطقة وشعوبها ».

وكان البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب أشار إلى « حزب الله » اللبناني كمنظمة « إرهابية »، ملوحاً باللجوء إلى مجلس الأمن كخطوة مقبلة لمواجهة التدخلات الإيرانية في المنطقة.